المخطط التفصيلي

كيف تكتب المخطط التفصيلي (Outline)

كيف تكتب المخطط التفصيلي (Outline)

 

ما هو المخطط التفصيلي؟

هو نظام أساسي يستخدم لتطوير إطار عمل يتيح التفكير فيما يجب أن تكون عليه محتويات ورقة الدراسة وكيفية تنسيقها، ويساعد على توقع البنية الكلية للورقة وسير العمل عليها.

أهمية وجود مخطط تفصيلي

تتطلب كتابة الأبحاث الأكاديمية أن يتوصل الباحث إلى منهجية متطورة ومعقدة وفي بعض الأحيان خلاقة، لهيكلة أفكاره.. لذلك على الباحث أن يقضي بعض الوقت في صياغة مخطط تفصيلي لينسق أفكاره ويسبر غورها، ويتعرف على النقص إذا وجد، وكذلك ليفكر في الأدلة التي ستدعم كل محور من محاور دراسته، هنا تكمن أهمية المخطط بأنه يعطي الباحث مساحة للتفكير والتأمل، لرسم صورة كاملة عن الدراسة وأسئلتها في رأسه، بل ويفكر أيضاً في احتمالات من الممكن أن تكون أدلة فيما بعد، كما أن أهميته لا تتوقف عند هذا الحد، إن المخطط التفصيلي مهم جداً لهذه الأسباب أيضاً:

  1. يقلل من احتمالية انقطاع الأفكار، لأنه ينسق أفكار الباحث ويحدد له خطوته القادمة.
  2. يساعد الباحث على البقاء منظمًا ومركّزًا طوال عملية الكتابة ويساعد على ضمان التماسك (تدفق الأفكار) حتى نهاية الدراسة، ويجدر الإشارة إلى أن المخطط مجرد دليل تصنعه من أفكارك للتوسع بها، وليس لتحصرها في ورقة البحث كما هي.
  3. إذا انجرف الباحث خلال انغماسه في الكتابة إلى مجال موضوعي ليس له علاقة بمشكلة الدراسة، فالمخطط الجيد يعيده إلى مكانه الصحيح وإلى موضوعه الأساسي الذي من أجله الدراسة.
  4. المخطط التفصيلي دافع للباحث لكي يبقى متحفزاً، بما أنه كتب في حالة من تدفق الأفكار، فيظل يعيد الباحث إلى تلك الحالة من الاندفاع والحماس.
  5. يساعدك المخطط التفصيلي في تنظيم أفكار متعددة حول موضوع ما، كما من الممكن أن يساعدك المخطط في تحديد أنماط التحليل الأكثر ملاءمة لتضمن أكثر النتائج قوة.

 

كيفية كتابة مخطط التفصيلي

أولاً: المنهج العام.

هناك طريقتان عامتان يمكنك اتباعهما عند كتابة مخطط تفصيلي للدراسة:

  • الطريقة الأولى: أن يتكون من عبارات قصيرة.

هذه الطريقة تكون مفيدة عند التعامل مع عدد من المشكلات المرتبة بطرق مختلفة في دراستك، في هذه الحالة من الأفضل أن تصيغ كل مشكلة بعبارة قصيرة بدلاً من كتابة الجمل، ذلك يتيح لك محتوى أفضل يمكنك بعد ذلك بناء ورقة بحثك على أساسه (لأن الجملة تقيدك في فكرة معينة، أما العبارة تعطيك تلميحاً عما في رأسك من أفكار).

 

  • الطريقة الثانية: أن يتكون من جمل كاملة.

يمكن استخدام هذا المنهج عند التركيز على قضية معينة بالتفصيل، فيستطيع الباحث كتابة ما يشاء من تفاصيل تخدم مشكة الدراسة المحددة، بدلاً من أن يضطر أن يستخدم العديد من العبارات القصيرة لكل تفصيل صغير، مما يوسع نطاق المشكلة المحددة التي يرغب بدراستها.

 

خطوات كتابة مخطط التفصيلي

  1. تحديد مشكلة البحث: مشكلة الدراسة هي النقطة المحورية التي ينطلق منها باقي المخطط التفصيلي.
  2. تحديد المحاور الرئيسية: ما هي النقاط الرئيسية التي سوف تحللها في المخطط؟
  3. إنشاء المحور الأول: ما هي القضية الأولى التي تريد دراستها؟ (صياغة تصور عن الإطار النظري)
  4. إنشاء محاور فرعية: بعد حصولك على القضية الرئيسية، قم بإنشاء نقاط تحتها توفر الدعم لها (تكملة التصور عن الإطار النظري).

 

أمور يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند كتابة مخطط التفصيلي

  1. لا توجد طريقة تحدد أي طريقة أفضل لكتابة المخطط، وما يحدد أي طريقة أفضل هو نوع الدراسة فقط (لا يقبل استخدام كلا الطريقتين معاً).
  2. على الرغم من أن تنسيق المخطط التفصيلي جامد ، إلا أنه ينبغي أن يجعلك مرناً حول كيفية كتابة دراستك (لا تجعل المخطط التفصيلي يتحكم بدراستك، إن أردت حذف أو إضافة محاور بعد كتابة مخططك التفصيلي، فعليك بفعل ذلك دون النظر إلى مخططك، طالما أن ذلك يخدم صدق وكفاءة الدراسة)
  3. إن أمكن ذلك، قم بتنظيم النقاط الرئيسية في المخطط التفصيلي حسب الترتيب الزمني.
  4. بالنسبة لورقة الدراسة القياسية من 15-20 صفحة ، يجب ألا يزيد طول المخطط التفصيلي عن أربع صفحات، وقد يكون من المفيد أن تقوم بتطوير المخطط التفصيلي لديك لتدوين قائمة مبدئية من المراجع.

 

المصادر

Open chat