موقف ابن الجوزي ت597هـ/1201م من الفلسفة الإغريقية – منهجه في النقد – نزعته الدينية – وفلسفة التاريخ –

Abstract:
This study presented an objective view on the employment of historical work with the intellectual side of Islamic thought scholars in the Islamic era. It is specialized here in the 6th / 12th century AD, which witnessed a great change in the field of thought and assimilation of the news and science.
Therefore, in this study, it is necessary to deduce the intellectual vision of Ibn al-Jawzi, whether through his position on Greek philosophy or his ideological ideas of virtue and ethics, let alone his permanent abandonment of religion as a law to which he is subject.
Therefore, the research provides more than a vision about the ideas of Ibn al-Jawzi on the topics of historical, philosophical and monetary thought, and his position on the books of the former and contemporaries. Even if the ecclesiastical religion covered most of his works, we find him sometimes inclined towards philosophical visions.
And is different in other positions and this is not new to the historians of the sixth century AH, and perhaps the multiplicity of religious groups and doctrinal trends have had an impact on the impact of the writings of historians of this period in which Ibn al-Jawzi rejected the great intransigence of most of what he saw a change in the analysis and take out the legitimate rule of things Religious.
Keywords: Ibn al-Jawzi, criticism, Greek philosophy, history.

الملخص
[box type=”shadow” ]تهدف هذه الدراسة الى تسليط الضوء على الموقف الفكري والجانب المعرفي عند ابن الجوزي تجاه الفلسفة الإغريقية وطبيعة التعامل مع الموروث اليوناني بصفته موقفا فكريا له اتجاهاته وقيمه المعرفية عند علماء الفكر المسلمين ، حيث أوضحت طبيعة الرؤى التي قدمها ابن الجوزي تجاه الفلسفة الإغريقية والرد عليها في عدة مواضع منها ما يتقابل مع اتجاه الفكر الفلسفي ومنها ما يتعارض تعارضا يصل حد التقاطع مع الموروث اليوناني وخصوصا في موضوع النهوض الحضاري للدول والغاية السياسية والأخلاقية من هذا النهوض الذي يترتب عليه قيام المجتمع المدني وموقف السلطة فيها ، وبرغم ذلك فان موقفه تجاه الفلسفة الإغريقية كان موقفا مبنيا على النزعة الدينية الكبيرة التي صرح بها في أكثر من موقف أثناء ردوده على موقف الفلاسفة ودعوته الى تحكيم الدين والعقل في حل المشكلات في المجتمع دون اللجوء الى العقل فقط وهذا ما صرح به المؤرخ (ج.دي بور ) بان فلسفة ابن الجوزي لم تكن مجرد نظم للمعلومات والأحداث السياسية بل هي تصوير للحياة الاجتماعية والاقتصادية والدينية والعمرانية وبالتالي تصبح رؤية ابن الجوزي تجاه الفكر اليوناني متجلية في تنقية العقلية الإسلامية من الأوهام التي خلفتها فلسفة الإغريق وإبعاد الضمير الإنساني من الخرافات. وكان من أهم النتائج التي توصلنا إليها: معارضة ابن الجوزي للفلسفة اليونانية في مواقف وتأييدها في مواقف أخرى، وأن شيوع النزعة الدينية عند ابن الجوزي لم يلغي قاعدة اعتماد العقل كوسيلة للعمل في مسائل الشرع والعبادات.
الكلمات المفتاحية: ابن الجوزي، النقد، الفلسفة الإغريقية، التاريخ. [/box]

الباحث / 
محمد عايد الحسيني
قسم التاريخ || كلية التربية || جامعة القادسية ‎‎|| العراق

[button color=”blue” size=”medium” link=”https://dx.doi.org/10.26389/AJSRP.T240817″ ]DOI: 10.26389/AJSRP.T240817 [/button][button color=”green” size=”medium” link=”https://drive.google.com/file/d/1rZeg-Gd6zEvivsDHz3zBwy70B-17bLny/view” ]عرض البحث كامل[/button][button color=”orange” size=”medium” link=”https://www.ajsrp.com/hs1-4.html” ]عرض العدد كامل[/button]

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat