A two-stage Islamophobia: The American Muslim Image between Integration and public ‘estrangement’ in Chapel Hill reporting

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

Abstract
 This article is a critical investigation of American mainstream news media’s reporting of Chapel Hill shooting, which is characterized by being double-biased. The two-stage Islamophobia, or double-biased anti-Muslim reporting, was a result of mainstream media’s incessant endeavor to discursively frame the anti-Muslim crime into a ‘run-of-the-mill’ incident. Media’s concerted efforts in both veiling the Islam phobic character of the crime and reinterpreting it into one that is not hate driven resulted in what is labeled in this article as two-stage Islamophobia, which is double-biased anti-Muslim reporting. Informed by framing theory, this study adopts content analysis, qualitative and quantitative, to identify the recurring themes constituting the general frame. The data were retrieved from LexisNexis, an academic database, and analyzed using qualitative data mining program, Atlas.ti, The study has resulted in American mainstream news media, particularly CNN and Fox News, engaging in a two-stage Islamophobia. It is characterized by the (n=0) Fox News broadcast transcripts, which rendered invisible the American Muslims in the American public space, hence a total underrepresentation. The American Muslims were also misrepresented in CNN’s biased coverage, in which they were reduced into the ‘other’ in a superposed un-Islamophobic crime. The findings relate to the literature on the relationship between American mainstream media and the status and identity of American Muslims, particularly in the context of religious pluralism.
Keywords: two-stage Islamophobia, mainstream media, religious pluralism, American Muslims, framing theory, othering.

إسلاموفوبيا من مستويين: صورة المسلم الأمريكي بين الإدماج والتغريب في الفضاء العمومي في تقارير خبر شابيل هيل

الملخص
:تتناول هذه الورقة بشكل نقدي رصدا لتحيز وسائل الإعلام التقليدية في الولايات المتحدة الأمريكية في تغطية حادث إطلاق النار بمدينة شابل هيل، بولاية كارولينا الشمالية، والتي كانت عبارة عن تغطية من مرحلتين من التحيز، أو ما يصطلح عليه في هذه الورقة ب”تحيز مزدوج”. وكانت هاتان المرحلتان في التغطية لجريمة كراهية المسلمين، أو ما بات يعرف بالإسلاموفوبيا، تحصيل لعمل دؤوب سعت من خلاله وسائل الإعلام الرئيسية في تأطير جريمة القتل إلى حادث لا ترتبط دوافعه بالإسلاموفوبيا. وقد أدت محاولات وسائل الإعلام لحجب الإسلاموفوبيا وإعادة تفسيرها إلى جريمة عادية إلى ‘إسلاموفوبيا من درجتين’ تميزت تفاصيلها بتحيز مزدوج، أي تحيز قبل التغطية وتحيز خلال التغطية. بموازاة مع نظرية التأطير الإيديولوجي، اعتمدت في هذا البحث منهجية تحليل المحتوى والذي يقوم بتوفير وتحليل المعطيات الرقمية والنوعية. و لجمع البيانات التي سيتم تحليلها ومناقشتها، تم استخدام قاعدة البيانات الأكاديمية (ليكسيس نيكسيس). أما فيما يتعلق بتحليل هاته المعطيات، تم استخدام برنامج (أطلس تي أي) وهو الآخر عبارة عن برنامج استخراج وترتيب و تحليل البيانات الرقمية والنوعية . وقد كشفت الدراسة إلى استخلاص أن وسائل الإعلام التقليدية، كشبكة سي إن إن وفوكس نيوز، أظهرتا ظاهرة الإسلاموفوبيا على مستويين حيث إن معدل نشرات الأخبار على فوكس نيوز لا يتجاوز الصفر. و قامت شبكة سي إن إن هي الأخرى بتغطية للحادث أساءت فيه تفسير الخبر وبالتالي شوهت صورة الضحايا لدى الرأي العام الأمريكي حيث قامت بوضع الحادث في إطار إيديولوجي يلخص مكانة المسلمين الأمريكيين في الفضاء العمومي الأمريكي على أنهم جزء من ‘الٱخر ‘ وعلى أن الجريمة ليست لها صلة بالإسلاموفوبيا. إن هذه النتائج المحصل عليها ستغني لا محالة البحث في العلاقة بين وسائل الإعلام التقليدية في الولايات المتحدة الأمريكية والمسلمين الأمريكيين وجهود الإعلام الأمريكي في إعادة تشكيل الهوية المسلمة إلى هوية غريبة عن وطنها الأمريكي، لا سيما في سياق التعددية الدينية.
الكلمات المفتاحية : إسلاموفوبيا مزدوجة، وسائل الإعلام التقليدية، انحياز، تحليل المحتوى، المسلمون الأمريكيون، تأطير إيديولوجي، “الآخرية”.

Author \ 
Saad Boulahnane
Hassan II University || Morocco

DOI: 10.26389/AJSRP.S171217عرض البحث كاملعرض العدد كامل

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

طرق جمع البيانات في البحث العلمي
إعداد البحث العلمي

دليل طرق جمع البيانات في البحث العلمي: بـ 4 خطوات فقط

طرق جمع البيانات في البحث العلمي هي عملية منهجية لجمع الملاحظات أو التحليلات حول موضوع معين. سواء كنت تجري بحثًا لأغراض تجارية أو حكومية أو أكاديمية ، فإن جمع البيانات يتيح لك اكتساب معرفة مباشرة ورؤى أصلية حول مشكلة البحث الخاصة بك. (طرق جمع البيانات في البحث العلمي)   فهرس المحتويات1 مقدمة2 طرق جمع البيانات

البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية
إعداد البحث العلمي

البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية: مع أكثر من 15 مثال

تهدف بعض الأبحاث إلى توسيع مجال المعرفة أو تحسين فهم ظاهرة طبيعية. يُعرف هذا النوع من البحوث بـ البحوث العلمية الأساسية أو البحث الصرف (البحت)، وهو وسيلة رئيسية لتوليد أفكار ومبادئ ونظريات جديدة. في كثير من الحالات ، يغذي البحث الأساسي الابتكارات العلمية والتطوير لأنه مدفوع بالحاجة إلى كشف المجهول. في هذه المقالة ، سوف

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته