العواملُ الاجتماعيةُ المؤثرةُ في الرضا الوظيفيِّ وعلاقتُهَا بمستوى الخدماتِ الصحيّةِ المُقَدَّمةِ للمجتمعِ

الملخص

[toggle state=”open” ]
هدفت الدراسة الحالية إلى: التعرّف على العوامل الاجتماعية المؤثرة في الرضا الوظيفي وعلاقته بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع، والتعرّف على مستوى الرضا الوظيفي في العلاقات بين الموظفين والزملاء والرؤساء. والتعرّف على الآثار الناتجة عن تحسّن مستوى الرضا الوظيفي وعلاقتها بمستوى الخدمات الصحية، التعرّف على الآليات والمقترحات المناسبة لرفع مستوى الرضا الوظيفي وجودة مستوى الخدمات الصحية. ولتحقيق أهداف الدراسة استخدمت الباحثة منهج المسح الاجتماعي بالدراسة الوصفية التحليلية؛ حيث تم اختيار عينة عشوائية قوامها (261) موظفًا وموظفة من بين مجتمع الدراسة، وهم موظفو وزارة الصحة في الرياض (ذكورًا وإناثًا). ولتحقيق أهداف الدراسة اُستخدمت الاستبانة أداة لجمع البيانات، وتم تبني الشكل المغلق في تصميم الاستبانة، الذي يُحدّد الاستجابات المحتملة لكل عبارة بناء على درجة الموافقة عليها. وخلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، كان من أهمها: أن (252) موظفًا، من إجمالي الموظفين بوزارة الصحة (عينة الدراسة)؛ من السعوديين؛ بينما (9) موظفين، من إجمالي الموظفين بوزارة الصحة؛ هم من غير السعوديين، وأن موظفي وزارة الصحة (عينة الدراسة) راضون عن أن هناك بعض الآليات المناسبة لرفع مستوى الرضا الوظيفي، وجودة مستوى الخدمات الصحية، وأن موظفي وزارة الصحة (عينة الدراسة) راضون عن أن هناك بعض الآثار الناتجة عن تحسّن مستوى الرضا الوظيفي، وعلاقته بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع. وأوصت الباحثة ببعض التوصيات ومن أهمها: توفير الإمكانيات البشرية، والمادية، والتقنية لخدمة المرضى، ورفع مستوى الرضا الوظيفي، ومستوى الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع، والعمل على إزالة أسباب عدم الرضا الوظيفي، كضغوط العمل الكثيرة، مثل: التهميش، وساعات العمل الطويلة، وعدم الاعتراف بالتخصصات الاجتماعية والنفسية والإدارية، وعدم تكامل الخدمات المقدمة للمرضى، والعمل على مشاركة الموظفين في عملية التخطيط واتخاذ القرار؛ حيث إنه يؤثر في مستوى الرضا الوظيفي لديهم.
الكلمات المفتاحية: العواملُ الاجتماعيةُ – الرضا الوظيفيِّ – الخدماتِ الصحيّةِ – المجتمع. [/toggle]

الباحث
ريـم منصور أحمد المنصـور
كلية العلوم الاجتماعية – جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية – المملكة العربية السعودية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open chat