دور الإنترنت في ترويج الخدمـــــات السياحية “دراسة تطبيقية على المكاتب السياحية بالأردن”

الملخص

[box type=”shadow” ]
هدفت الدراسة بإلقاء الضوء على أثر الإنترنت في ترويج الخدمات السياحية في الأردن حيث تم أخذ منطقة وادي موسى نموذجا ًلتميزها بوجود البتراء او ما تسمى بالمدينة الوردية( مدينة الأنباط وهي أثمن كنوز الأردن و أجمل المواقع السياحية التي تتميز بالمناظر الخلابة للجبال الوردية و تعد من أحدى عجائب الدنيا السبعة كل هذه الأسماء والألقاب التي اطلقت عليها رغم عمق معانيها فأنها لا تساوي حالة الأعجاب والانبهار التي يشعر بمن تكتحل عيناه بآثار لحضارات النبطيين المنحوتة في الصخر التي يتجاوز عمرها 2000 سنة وبمظرها الساحر الذي يأسر القلب ويثير الدهشة والأنبهار عند رؤيتها والوقوف أمام عظمة هذا الأنجاز الحضاري الباهر, لذا ولأن البتراء اليوم تعد رمزًا للأردن، وأكثر الأماكن جذبًا للسياح على مستوى المملكة كما أنها واحدة من أهم الوجهات السياحية للعالم فقد كان من المهم – من وجهة نظر الباحثة – الإجابة عن اسئلة الدراسة من خلال اعتمادها على المنهج الوصفي الإحصائي لمعرفة واقع ترويج الخدمات السياحية بإستخدام الإنترنت في المكاتب السياحية في وادي موسى فقد تم تم جمع البيانات من المصادر الثانوية التي شملت الكتب والمجلات والدراسات السابقة وبالنسبة للبيانات الأولية فقد تم جمها عن طريق توزيع الإستبيان بين افراد العينة في العام 2015م ، ثم التأكد من صدقها وثباتها،وعددها 40 إستبانة استهدفت 25 مكتب سياحي- كونها دوراُ إعلانيا وتريجياً وتعريفيا لإستقدام الأفواج السياحية – ثم تم تطويرها وتوزيعها على موظفين المكاتب السياحية في وادي موسى، وقد أظهرت النتائج وجود علاقة ذات دلالة إحصائية ما بين إستخدام الإنترنت والترويج للخدمات السياحية في المكاتب السياحية حيث إن وفرة المعلومات ودقتها بالإنترنت للمكتب السياحي تؤثر على زيادة الجذب السياحي واظهرت أيضاً إن الإنترنت هو الأداة الترويجية الهامة لإستقطاب السائح من خلال المكتب السياحي ،و قلة إستخدام المكاتب السياحية للوسائل التقليدية كالصحف والمنشورات والملصقات والإتصال الشخصي المباشر مع السائح في الترويج لخدماتها، ولا نهمل النتيجة الهامة في ضعف الموقع الشبكي لوزارة السياحة الأردنية بحيث ليس له دور في الترويج للسياحة في الأردن حيث معظم السياح يهتمون بالمواقع الحكومية للمنطقة السياحية.وبناءاً على النتائج فقد جاءت الدراسة بعدد من التوصيات منها: توعية العاملين في القطاع الحكومي والقطاع الخاص على أهمية الترويج السياحي من خلال شبكة الإنترنت، والتركيز على تنشيط الحملات الترويجية السياحية عبر الإنترنت من خلال المواقع الإلكترونية،خاصة الحكومية منها التي تقدم معلومات موثوقاً
في صحتها تعتبر المنفذ الوحيد لجميع مشاكل الترويج السياحي للدولة ، ولابد من تطوير بوابة السياحة الأردنية على شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت) وإنشاء سلسلة من مراكز معلومات السياح في المطارات والمناطق السياحية والمكاتب السياحية بشكل عام في الأردن وبشكل خاص في وادي موسى.
الكلمات المفتاحية: السياحة، التخطيط السياحي ، التنشيط السياحي، شبكة الإنترنت، الترويج السياحي، اشكال الترويج، أهداف الترويج. [/box]

الباحثة |
نور المواجدة
وزارة السياحة والاثار – المملكة الاردنية الهاشمية

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat