أسلوب الاستفهام في ديوان الشاعر ابن عثيمين ( دراسة إحصائية نحوية )

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

الملخص

تناولت هذه الدراسة أسلوب الاستفهام في شعر ابن عثيمين من خلال ديوانه “العقد الثمين من شعر محمد بن عثيمين ” بأسلوب علمي، متبعاً المنهج الإحصائي النحوي. وتهدف إلى معرفة الأنماط المختلفة لكل أداة من أدوات الاستفهام التي ذكرت في ديوانه. بدأت الدراسة بتعريف للشاعر محمد بن عثيمين، وهو ليس بالشيخ المعروف محمد بن عثيمين، ثم تعريف الاستفهام لغةً واصطلاحًا، ثم تحدث الباحث عن أدوات الاستفهام ودلالتها ومعناها، ثم انتقل إلى تتبع أدوات الاستفهام في شعر ابن عثيمين مستعرضًا جميع قصائده، ومدى ارتباطها بالسياقات اللغوية؛ ليتوصل إلى مدى وجود هاجس السؤال لدى شاعر الجزيرة العربية ( محمد بن عثيمين )، وبيان ارتباط الشاعر بالقاعدة النحوية أو خروجه عنها، وذلك من خلال الاستقراء الكامل لشعره.
الكلمات المفتاحية: أسلوب الاستفهام، ابن عثيمين، السياقات اللغوية، الاستقراء.

الباحث
د. خالد صالح الشراري
الأستاذ المساعد في جامعة شقراء –  الممكلة العربية السعودية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

شروط اختيار عينة الدراسة
إعداد البحث العلمي

شروط اختيار عينة الدراسة

عند إجراء بحث حول مجموعة من الأشخاص ، نادرًا ما يكون من الممكن جمع البيانات من كل شخص بعينه في تلك المجموعة. بدلاً من ذلك ، يمكنك اختيار عينة تمثل تلك المجموعة أو المجتمع. وفي هذا المقال سنتحدث عن شروط اختيار عينة الدراسة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 شروط اختيار عينة الدراسة/ معايير أخذ العينات2.1 أولاً:

برنامج LATEX لكتابة وتنسيق الأبحاث
إعداد البحث العلمي

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية هو نظام تنضيد عالي الجودة ؛ يتضمن ميزات مصممة لإنتاج التنسيق التقني والعلمي بصورة مثالية. LaTeX يوفر لك معيار قياسي لجودة الأبحاث العلمية من ناحية التنسيق. كما أنه متاح مجاناً.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 لمحة تاريخية3 برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية3.1 مثال4 ميزات برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته