درجة الرضا عن الحوافز المقدمة لمديري المدارس الثانوية من وجهة نظرهم في محافظة الكرك– الأردن

الملخص

[box type=”shadow” ]
يهدف هذا البحث إلى التعرف على درجة الرضا الوظيفي عن الحوافز، حسب المجالات الثلاثة، وهي الحوافز المادية والحوافز المعنوية والحوافز المتعلقة بالتطوير المهني من وجهة نظر مديري المدارس الثانوية في محافظة الكرك، باختلاف النوع الاجتماعي، المؤهل العلمي، والخبرة الوظيفية، والمنطقة التعليمية. تكونت عينة البحث من جميع مديري المدارس الثانوية في محافظة الكرك للعام الدراسي 2015/2016، التي بلغ عددها (100) مدرسة ثانوية. استجاب منهم (97) مديراً ومديرة، (44 مديراً، 53 مديرة). وتم تصميم أداة البحث من استبانه لتقدير درجة الرضا عن الحوافز، توزعت على (3) مجالات. أظهرت نتائج البحث أن درجة الرضا عن الحوافز لإدارية لمديري المدارس الثانوية جاءت بدرجة كبيرة للمجال الأول والثاني على التوالي، وهي الحوافز المادية والحوافز المعنوية، ومتوسطة للمجال الثالث وهي الحوافز المتعلقة بالتطوير المهني، وعدم وجود فروقات ذات دلالة إحصائية تُعزى للنوع الاجتماعي، والمؤهل العلمي، والخبرة الوظيفية، والمنطقة التعليمية. وقد خلص البحث إلى عدد من التوصيات أهمها: العمل على إيجاد نظام مستقل خاص بالحوافز والترقيات، والتركيز على الاهتمام بالحوافز المادية والمعنوية، وكذلك تحديث نظاما للحوافز يتماشى مع الظروف الاقتصادية المتغيرة باستمرار، لكي يحقق الرضا الوظيفي للمديرين.
الكلمات المفتاحية: درجة الرضا، الحوافز، مديرو المدارس الثانوية، محافظة الكرك [/box]

الباحث |
اسماعيل عبدالرحمن الحباشنة
مدير المدرسة النموذجية – جامعة مؤتة – الاردن

[button color=”blue” size=”medium” link=”https://dx.doi.org/10.12816/0036314″ ]DOI: 10.12816/0036314 [/button]

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat