تأثير النقع بحامض الجبرلين والرش بحامض الهيومك ومستخلصات الأعشاب البحرية في بعض صفات النمو الزهري لنباتات الكلاديولس صنف Chinon

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

EFFECT OF SOAKING WITH GIBBERELLIC ACID AND SPRAYING WITH HUMIC ACID AND SEAWEED EXTRACT IN SOME FLOWERING CHARACTERISTICS OF GLADIOLUS CV. CHINON

Abstract:
The experiment was conducted at research station of horticulture and landscape department / Agriculture college / Diyala university for the period from 1/11/2016 to 1/6/2017. The objectives of experiment to inverstigate the effect of Corms soaking by gibberellic acid at concentrations of(0، 100، 200)mg. L-1، sprayed with three levels of humic acid (0، 0. 3، 0. 5)gm. L-1 and two levels of seaweed extract (0، 0. 5)mg. L-1 for three times second-leaf stage، fourth-leaf stage and sixth-leaf stage on some flowering characteristics.
Soaking by gibberellic acid results in significant effect in all studied characteristics، soaking by 100 mg. L-1 had best results regarding period for basal floret opening 118. 670day، inflorescence length 46. 339cm، inflorescence diameter 156. 181mm، spike length 85. 640cm and spike fresh weight 57. 714gm، while soaking by 200 mg. L-1 led to best in basal floret 106. 861mm، number of florets. inflorescence-1 13. 084floret and vase life for wilting 50% of florets per spike. Spraying with 0. 3 gm. L-1 humic acid led to best results in period for basal floret opening 117. 606day، basal floret diameter 103. 742mm and inflorescence diameter 155. 445mm. Spraying with 0. 5 gm. L-1 humic acid had significant effect in inflorescence length 45. 805cm، spike length 85. 407cm and spike fresh weight 56. 331 gm. Spraying seaweed extract led to best results in period for basal floret opening 120. 003day، spike length 84. 904cm and spike fresh weight 56. 331gm. Interactions between the studied factors had significant effect in all studied characteristics except interaction between humic acid and seaweed extract in number of florets. inflorescence-1.
Keywords:Gladiolus، Gibberellic acid، Humic acid، Seaweed extract.

الملخص
نفذت التجربة في بيت بلاستيكي تابع لمحطة أبحاث قسم البستنة وهندسة الحدائق – كلية الزراعة – جامعة ديالى للفترة من 1/11/2016 إلى 1/6/2017 لدراسة تأثير نقع كورمات الكلاديولس بحامض الجبرلين بثلاثة مستويات (0، 100، 200)ملغم. لتر-1 والرش الورقي بحامض الهيومك بثلاثة مستويات (0، 0. 3، 0. 5)غم. لتر-1 ومستويين من مستخلص الأعشاب البحرية (0، 0. 5)غم. لتر-1 بواقع ثلاث رشات عند بلوغ النبات مرحلة الورقة الثانية والرابعة والسادسة، في بعض صفات النمو الزهري.
أدت المعاملة بتركيز 100 ملغم. لتر-1 إلى أفضل النتائج في المدة اللازمة لتفتح الزهيرة القاعدية 118. 670 يوم وطول النورة الزهرية 46. 339سم وقطر النورة الزهرية 156. 181ملم وطول الشمراخ الزهري 85. 640سم والوزن الطري للشمراخ الزهري 57. 714غم في حين أدى التركيز 200ملغم. لتر-1 إلى أفضل النتائج في صفات قطر الزهيرة القاعدية 106. 861ملم وعدد الزهيرات 13. 084زهيرة والعمر المزهري 8. 083يوم. أدت معاملة الرش بحامض الهيومك بتركيز 0. 3غم. لتر-1 إلى أفضل النتائج لصفات المدة لتفتح الزهيرة القاعدية 117. 606يوم وقطر الزهيرة القاعدية 103. 742ملم وقطر النورة الزهرية 155. 445ملم في حين أدى التركيز 0. 5غم. لتر-1 إلى أفضل النتائج في طول النورة الزهرية 45. 805سم وطول الشمراخ الزهري 85. 407سم والوزن الطري للشمراخ الزهري 59. 437غم. أدت معاملة الرش بمستخلص الأعشاب البحرية إلى فروقات معنوية في المدة لتفتح الزهيرة القاعدية 120. 003يوم وطول الشمراخ الزهري 84. 407سم والوزن الطري للشمراخ الزهري 56. 331غم. كان لجميع التداخلات الثنائية والثلاثية تأثير معنوي في الصفات المدروسة باستثناء التداخل بين حامض الهيومك ومستخلص الأعشاب البحرية في صفة عدد الزهيرات. نورة-1.
الكلمات المفتاحية: الكلاديولس، الجبرلين، الهيومك، مستخلص الأعشاب البحرية، الرش الورقي.

الباحثون /
مصطفى عبد الصمد صالح
عبد الرحمن عبد القادر الشيخلي

قسم البستنة وهندسة الحدائق || كلية الزراعة || جامعة ديالى || العراق

DOI: 10.26389/AJSRP.H020418عرض البحث كاملعرض العدد كامل

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

طرق جمع البيانات في البحث العلمي
إعداد البحث العلمي

دليل طرق جمع البيانات في البحث العلمي: بـ 4 خطوات فقط

طرق جمع البيانات في البحث العلمي هي عملية منهجية لجمع الملاحظات أو التحليلات حول موضوع معين. سواء كنت تجري بحثًا لأغراض تجارية أو حكومية أو أكاديمية ، فإن جمع البيانات يتيح لك اكتساب معرفة مباشرة ورؤى أصلية حول مشكلة البحث الخاصة بك. (طرق جمع البيانات في البحث العلمي)   فهرس المحتويات1 مقدمة2 طرق جمع البيانات

البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية
إعداد البحث العلمي

البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية: مع أكثر من 15 مثال

تهدف بعض الأبحاث إلى توسيع مجال المعرفة أو تحسين فهم ظاهرة طبيعية. يُعرف هذا النوع من البحوث بـ البحوث العلمية الأساسية أو البحث الصرف (البحت)، وهو وسيلة رئيسية لتوليد أفكار ومبادئ ونظريات جديدة. في كثير من الحالات ، يغذي البحث الأساسي الابتكارات العلمية والتطوير لأنه مدفوع بالحاجة إلى كشف المجهول. في هذه المقالة ، سوف

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته