حاجة الجامعات اليمنية إلى سنة تحضيرية؛ لضمان جودة مدخلاتها- جامعة عمران أنموذجاً-

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

The Need of Yemeni Universities for a Preparatory Year to Guarantee the Quality of their Inputs – Amran University as a Model

Abstract:
: This study aimed to explore the extent to which universities need a preparatory year, and to introduce them; their objectives and importance to Yemeni students and universities; how to activate them by benefiting from regional and international experiences.
The study used a descriptive method. The researcher used some tools to collect the data, such as the survey, comprehensive analysis of primary and secondary sources on the subject. Researches, archives, documents, and electronic survey were also used by the researcher where all what related to the problem of the research was extracted, its questions and answering them, achieving its objectives, the interpretation and analysis of the information, drawing their implications, highlighting the similarities and differences between them, and using them to improve the inputs of Yemeni universities.
The study concluded that the preparatory year should be considered as an optimal option to address the problem of low secondary output and reduce the gap between it and the requirements of university education in order to guarantee the quality of the university’s inputs. In the light of the findings, the study presented a number of recommendations and suggestions in the form of a draft of the preparatory year program in the Yemeni universities
Keywords:the extent need. Yemeni Universities. Preparatory year. Quality assurance. Inputs.

الملخص
هدفت الدراسة إلى استطلاع مدى حاجة الجامعات اليمنية إلى سنة تحضيرية، والتعريف بها؛ وبأهدافها وأهميتها للطلبة والجامعات اليمنية؛ وكيفية تفعيلها بالاستفادة من التجارب الإقليمية والعالمية، واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي المسحي، وتمثلت الأداة في المسح الإلكتروني الكيفي للوثائق والتحليل الشامل للمصادر الأولية والثانوية والأبحاث والسجلات المتوفرة حول الموضوع؛ حيث تم استخلاص ما يتصل منها بمشكلة البحث وأسئلته والإجابة عنها، وبما يحقق أهدافه، مع تفسير المعلومات وتحليلها واستخلاص دلالاتها وإبراز أوجه الشبه والاختلاف فيما بينها، وإمكانية الاستفادة منها لتحسين مدخلات الجامعات اليمنية؛ وقد توصلت الدراسة إلى إجماع المهتمين بالشأن التربوي في اليمن على ضعف مخرجات الثانوية ووجود فجوة كبيرة؛ بينها وبين متطلبات الالتحاق بالجامعة، والحاجة إلى توفير (برامج بديلة) لسد وتقليص الفجوة، كما أن كثيراً من جامعات العالم والجامعات العربية تعتمد برامج تحضيرية، لضمان جودة مدخلاتها من الطلبة.
وفي ضوء النتائج أوصى الباحث بضرورة اعتماد السنة التحضيرية كخيار أمثل لمعالجة مشكلة تدني مخرجات الثانوية، وتقليص الفجوة بينها وبين متطلبات التعليم الجامعي، وبما يضمن جودة مدخلات الجامعة، كما تم تقديم جملة من التوصيات والمقترحات؛ على هيئة مشروع استراتيجية مقترحة للسنة التحضيرية في الجامعات اليمنية
الكلمات المفتاحية: حاجة الجامعات اليمنية، السنة التحضيرية، ضمان الجودة، المدخلات

الباحث /
فهد صالح قاسم مغربه المعمري
كلية التربية والألسن || جامعة عمران || الجمهورية اليمنية

DOI: 10.26389/AJSRP.F211118عرض البحث كاملعرض العدد كامل

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

صعوبات كتابة خطة البحث التي يواجهها الباحث
المدونة

صعوبات كتابة خطة البحث التي يواجهها الباحث: مع 9 من أبرز الأخطاء الشائعة

تهدف خطة البحث إلى إقناع الآخرين بأن لديك مشروعًا بحثيًا هاماً وأصيلاً، وأن لديك الكفاءة والقدرة لإكماله. بشكل عام ، يجب أن تحتوي خطة البحث على جميع العناصر الرئيسية المكونة للورقة البحثية، وأن يتضمن معلومات كافية للقراء لتقييم الدراسة المحتملة. كما يجب أن تجيب خطة البحث على الأسئلة التالية: ما الذي تخطط لتحقيقه ، ولماذا

شروط اختيار عينة الدراسة
إعداد البحث العلمي

شروط اختيار عينة الدراسة

عند إجراء بحث حول مجموعة من الأشخاص ، نادرًا ما يكون من الممكن جمع البيانات من كل شخص بعينه في تلك المجموعة. بدلاً من ذلك ، يمكنك اختيار عينة تمثل تلك المجموعة أو المجتمع. وفي هذا المقال سنتحدث عن شروط اختيار عينة الدراسة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 شروط اختيار عينة الدراسة/ معايير أخذ العينات2.1 أولاً:

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته