استراتيجيات التغير المفهومي وآثارها في تعديل مفهوم الرياضيات البديلة لدى طلبة الصف العاشر الأساسي بدولة الكويت

الملخص  :

[box type=”shadow” ]هدفت الدراسة إلى معرفة أثر استخدام بعض استراتيجيات التغير المفهومي في تعديل المفاهيم الرياضية البديلة لدى طلبة الصف العاشر الأساسي بالكويت. اتبع الباحث في دراسته المنهجين الوصفي والتجريبي، حيث تكونت عينة الدراسة الوصفية من (326) طالباً وطالبة من أصل (2567) طالباً، وطالبة في الصف العاشر الأساسي بمدينة الكويت. تم اختيار عينة تجريبية قصدية مكونة من (4) شعب، شعبتين ذكور إحداهما ضابطة والأخرى تجريبية، وشعبتين للإناث إحداهما ضابطة والأخرى تجريبية، وبلغ حجم العينة (170) طالباً وطالبة. قام الباحث بتطبيق اختبار تشخيصي للأخطاء قبلياً وبعدياً على عينة الدراسة التجريبية، وباستخدام المعالجات الإحصائية وفق برنامج (SPSS) (Statistical Package for Social Science)، وقد أظهر الدراسة فعالية استراتيجيات التغير المفهومي التي اتبعها الباحث في تعديل المفاهيم الرياضية البديلة لطلبة الصف العاشر ومن خلال التوصل للنتائج التالية: توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α= 0.01) في الاختبار البعدي بين متوسط درجات طلبة المجموعة الضابطة (15.40) الذين درسوا بالطريقة التقليدية، ومتوسط درجات طلبة المجموعة التجريبية (15.35) الذين درسوا باستخدام استراتيجيات التغير المفهومي. كما وجدت فروق دالالة إحصائياً عند مستوى α= 0.01) ) في الاختبار البعدي بين متوسط درجات طلبة المجموعة الضابطة (15.44) الذين درسوا بالطريقة التقليدية، ومتوسط درجات طلبة المجموعة التجريبية (15.37) الذين درسوا باستخدام استراتيجيات التغير المفهومي. و وجدت فروق دلالية إحصائية عند مستوى (α= 0.01) في الاختبار البعدي بين متوسط درجات طالبات المجموعة الضابطة (15.37) اللاتي درسن بالطريقة التقليدية، ومتوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية (15.33) اللاتي درسن باستخدام استراتيجيات التغير المفهومي. وفي ضوء النتائج السابقة يوصي الباحث باستخدام استراتيجيات التغير المفهومي في تعديل المفاهيم الرياضية البديلة.
الكلمات المفتاحية: استراتيجيات– التغير المفهومي– آثار – الرياضيات البديلة– طلبة– دولة الكويت [/box]

الباحث :
نشمي سعود الظفيري
دكتوراه الفلسفة البيئية – معلم بوزارة التربية والتعليم الكويتية – دولة الكويت

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat