أبجدية المسند كأحد المفردات العربية القديمة ودورها في اثراء الفن الجرافيكي

الملخص

[box type=”shadow” ]
البحث يهدف إلى الاستفادة من أبجدية المسند على اعتبار قيمتها التاريخية والجمالية والفنية وإمكانية إستخدامها في الفن الجرافيكي كمفردات تصميمية و تشكيلية و التي لم يسبق لها الظهور من قبل في مجال الفنون الجرافيكية حتى وقتنا الحاضر. وتكمن أهمية البحث في ارتباطها بالهوية العربية كونها أولى الأبجديات التي ظهرت في شبه الجزيرة العربية كما أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث الذي ظهرت في العقود الأخيرة و التي كان لها عظيم الأثر في الاهتمام بمفردات أبجدية المسند , و امكانية استخدام حروف المسند كمفردات تصميمية والتي تعد بمثابة تراث يشكل دورا في تاريخ الأبجدية العربية وإحياء هذا التراث يعطي للفنان مفردات تكوين تؤكد علي عمق التاريخ. والفنان يطمح دوما لإيجاد مفردات تصميم جمالية تحقق له إبداعات تكوين جديدة وفي الوقت ذاته تربطه بالأصالة والهوية العربية , والمسند يمتلك حروفا هندسية الشكل وجماليات تكوين خاصة ترتبط بالنظم الهندسية والتي تشعر المتأمل لها بجماليات تكوين أقرب للمرحلة التصورية كما في الهيروغليفية وتصل الي حد المرحلة الرمزية والتي تمكن الفنان الجرافيكي من استخدامها كمفردات تصميم وهو يجمع مابين قواعد وأصول الابجدية وجماليات التكوين. وتوصلت الدارسة إلى امكانية استخدام المسند كمفردات تصميمية وتشكيلية و ترتبط بالهوية العربية وتاريخها القديم وتوصي الدارسة بالاهتمام بتراث الأبجدية العربية القديم من خلال أبجدية المسند على اعتبارها مصدرا جديدا للمفردات التكوينية للفنان.
الكلمات المفتاحية: المسند، الجرافيك، الفن الجرافيكي، تراث، شبه الجزيرة العربية. [/box]

الباحثة |
حنين محمد السعيد السروي
بنان حامد عوض الظاهري
كلية التصاميم والفنون بجامعة الملك عبدالعزيز – جدة – المملكة العربية السعودية

[button color=”blue” size=”medium” link=”https://dx.doi.org/10.12816/0036307″ ]DOI: 10.12816/0036307 [/button]

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

اسس بناء الثقة بالنفس

5 من اسس بناء الثقة بالنفس

اسس بناء الثقة بالنفس لا تتعلق بالقدرة ؛ إنما يتعلق الأمر بالإيمان. كما قالت آين راند: “الشك ليس من سيسمح لي بالتقدم

Open chat