معوقات استخدام طريقة الحوار في تدريس مواد التربية الإسلامية من وجهة نظر المعلمين والمشرفين في مدينة سراة عبيدة

الملخص : 

[box type=”shadow” ] هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على معوقات استخدام طريقة الحوار في تدريس مواد التربية الإسلامية من وجهة نظر المعلمين والمشرفين في مدينة سراة عبيدة والحلول اللازمة لتذليل هذه المعوقات. ولتحقيق أهداف الدراسة صمم الباحث استبانة لجمع المعلومات مستخدماً المنهج الوصفي،حيث تم تطبيق الدراسة على عينة عشوائية مقدارها (3)مشرفين و(43)معلماً في تخصص التربية الاسلامية من المجتمع الأصلي والبالغ (13مشرفاً) و(267)معلم تربية اسلامية ، واستخدم الباحث لمعالجة البيانات النسب المئوية والمتوسطات الحسابية . وكان من أهم نتائج الدراسة مايلي: وجود معوقات متعلقة بالمعلم ككثرة الأعباء التدريسية والتعليمية المطلوبة منه ، وكذلك عدم توفر الحوافز والمكافآت للمعلم المبدع، وتركيز المعلم على المادة الدراسية دون الاهتمام بتطبيقاتها العلمية. وكذلك وجود معوقات متعلقة بطرق التدريس كعدم اهتمام برامج تدريب المعلم أثناء الخدمة بطريقة الحوار والمناقشة، وكذلك تجنب المعلم استخدام طريقة الحوار والمناقشة لأنها تحتاج إلى وقت طويل. ووجود معوقات متعلقة بالمناهج الدراسية كعدم فتح المجال للمعلمين في المشاركة في تخطيط المنهج. وكذلك وجود معوقات متعلقة بالطالب. كاعتماد الطلاب على المعلم في التدريس اعتماداً كبيراً. وفي ضوء تلك النتائج قدم الباحث عدداً من التوصيات منها: تدريب المعلمين على استخدام طريقة الحوار وتشجيعهم عليها ، وتحفيز المعلمين المبدعين والمتميزين في استخدام طريقة الحوار في التدريس, والأخذ بآراء المعلمين في تخطيط مناهج التربية الإسلامية.
الكلمات المفتاحية: طريقة الحوار، تدريس، مواد، التربية الإسلامية، التحصيل الدراسي، المرحلة الإبتدائية [/box]

الباحث :
أحمد ناصر آل سفران
كلية التربية – جامعة الملك خالد – المملكة العربية السعودية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open chat