جهود ابن هشام البلاغية في شرح بانت سعاد

جهود ابن هشام البلاغية في شرح بانت سعاد

Ibn Hisham ‘s efforts in Al- Balajah to explain Bant Souad

Abstract:
This research sheds light on the rhetorical aspects of the son of Hisham’s grammar (761 h), by explaining his heel poem ibn Zuhair ibn Abi Salma (t. 26h), one of the most beautiful poems spoken in the hands of the Prophet (peace and blessings of Allaah be upon him). This study revealed the efforts of Ibn Hisham in the three eloquence sciences: meanings, statement and exquisite. In the case of semantics, the news is created, and the information is kept, and the communication is restricted, the caution, the attention, the nails, the refining and the metaphor. As far as the science of the statement is concerned, the son of Hisham mentioned some of the similarities; With regard to the eloquent analogy, he referred to it in his commentary and identified some of the subject matter, and his distinction with the metaphor was a transmission of the rhetoric. In the case of fat benefactors, Hisham’s son referred to some as anagram, Sajaa and studs.
By researching the many rhetorical applications that Ibn Hisham used to reveal the beauty of this poem. The search revealed the return of Hisham’s son to the scholars of eloquence, citing their evidence in their works.
Keywords:Ibn Hisham, Bant Souad, Arabic rhetoric

  • الملخص

    [box type=”shadow” ]يسلط هذا البحث الضوء على الجوانب البلاغية لابن هشام النحوي (ت761ه)، وذلك من خلال شرحه لقصيدة كعب بن زهير بن أبي سُلْمى (ت26ه)، وهي من أجمل القصائد التي قيلت بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم. وكشفت هذه الدراسة جهود ابن هشام في علوم البلاغة الثلاثة: المعاني، والبيان، والبديع. وفيما يخص علم المعاني تناول ورود الخبر موضع الإنشاء، والتنكير، وبلاغة القيد، والاحتراس، والالتفات، والإظهار والإضمار، والتكرير، والمجاز الإسنادي. وفيما يخص علم البيان ذكر ابن هشام شيئا من تقسيمات التشبيه؛ كتشبيه المعقول بالمحسوس. وفي شأن التشبيه البليغ أشار إليه في شرحه وحدد بعض مواضعه، وفرق بينه وبين الاستعارة ناقلًا عن البلاغيين في ذلك. أما المحسنات البديعية فقد أشار ابن هشام إلى بعضها كالجناس، والسجع، والترصيع.
    وبان من خلال البحث العديد من التطبيقات البلاغية التي استعملها ابن هشام من أجل الكشف عن موطن الجمال في هذه القصيدة. واتضح من خلال البحث رجوع ابن هشام لعلماء البلاغة، والاستشهاد بشواهدهم في مصنفاتهم
    الكلمات المفتاحية: ابن هشام، بانت سعاد، البلاغة العربية[/box]

الباحث /
عبد الله سعد محمد الرويس
جامعة شقراء || كلية التربية بالدوادمي

[button color=”blue” size=”medium” link=”https://dx.doi.org/10.26389/AJSRP.A090518″ ]DOI: 10.26389/AJSRP.A090518[/button][button color=”green” size=”medium” link=”https://drive.google.com/file/d/1J_qRZm4TklFAsR-1GdVLUyoczsYCtM1r/view” ]عرض البحث كامل[/button][button color=”orange” size=”medium” link=”https://www.ajsrp.com/ajsrp-4-3.html” ]عرض العدد كامل[/button]

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat