10 نصائح تمكنك من ممارسة عملية مراجعة الأقران بكفاءة عالية

مراجعة الأقران

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

مقدمة

إن أول ما يخطر ببالك حين تسمع مراجعة الأقران هو التساؤل حول ما هي مراجعة الأقران، ما هو هذا المفهوم الجديد؟! لذا قبل البدء في أي شيء دعونا نعطيكم إجابة وافية على تساؤل ما هي مراجعة الأقران؟!

 

ما هي مراجعة الأقران/النظراء؟

مراجعة الأقران هي أحد أنظمة تحكيم الأبحاث العلمية المتبعة في بعض المجلات العلمية، حيث يتم مراجعة الأبحاث وتقييمها من خلال باحثين زملاء في مجال بحثي محدد، وتركز مراجعة الأقران على الأصالة والصلاحية والأهمية؛ وذلك يأتي في سياق مساعدة المحررين على تحديد ما إذا كان يجب قبول البحث العلمي للنشر أم رفضه.

وسميت مراجعة الأقران بهذا الاسم لأن عملية تحكيم الأبحاث فيها تتم عبر مجتمع علمي يتكون من باحثين زملاء أي أقران للباحث الذي يريد نشر دراسته، والملفت في مراجعة الأقران أو مراجعة النظراء أن نفس الشخص قد يكون باحث ومحكم في نفس الوقت ضمن المجتمع العلمي الخاص بمجلة علمية معينة.

 

ما هي الآلية التي تعمل بها مراجعة الأقران؟

عند تقديم البحث العلمي إلى مجلة ليتم نشره، يخضع البحث للتحكيم، إذا كانت المجلة تعتمد نظام مراجعة الأقران فسيختار فريق التحرير مجموعة من المراجعين الأقران ليعملوا على تحكيم دراسة محددة، بحيث تكون مهمة المراجعين الأقران أن يقدموا توصياتهم لفريق التحرير الذي بدوره سيراجع تلك التوصيات ويتخذ قراره بخصوص البحث العلمي الذي يتم تقييمه.

مراجعة الأقران

لماذا تعتبر مراجعة الأقران عملية مهمة؟

إن مراجعة الأقران عملية يقوم بها باحثون زملاء في مجتمع علمي واحد لكل مجال بحثي، إذن فالعملية تنطوي على الكثير من التفاعل والمشاركة وتبادل الأفكار بين الباحثين الأعضاء في هذا المجتمع والذين يعملون لمجلة واحدة أو أكثر من مجلة.

كما يعتبر الباحث المشارك في عمليات مراجعة الأقران أكثر تميزاً من غيره حيث أن الفرصة متاحة أمامه لمواكبة أحدث الأبحاث المتطورة وتساعده على تحسين مهاراته الكتابية، وتوسع دائرة علاقاته، بما يجعل منه باحثاً مميزاً.

تشجع مراجعة الأقران الفرد على التفكير النقدي في البحث العلمي. بمجرد أن تبدأ في مراجعة المقالات ، فإنك تميل إلى اكتشاف الأخطاء الشائعة بسهولة تامة. يمكنك بعد ذلك استخدام هذه التجربة لتحسين أسلوبك في الكتابة والعرض التقديمي وإضفاء المزيد من القيمة على أبحاثك الخاصة مما سيؤدي بالطبع إلى تحسين فرصك في النشر.

 

10 نصائح تمكنك من ممارسة عملية مراجعة الأقران بكفاءة عالية

اقتحام عالم مراجعة الأقران ليس بالمهمة السهلة! حيث عليك السعي لتحقيق التفوق في كل من الأوساط البحثية والأكاديمية ، يبحث الباحثون المبتدئون أو في المراحل المبكرة باستمرار عن فرص لتولي دور المراجع النظير أو القرين.

إن المراجع القرين، أو المراجع النظير يجب أن يعمل على الحصول على اعتراف رسمي به كمراجع نظير من خلال طلب إدراج اسمه وصفته لدى المجلات التي يعمل لصالحها، حيث أن استفادته من كونه مراجع نظير لا يجب أن تتوقف عند بناء العلاقات الجديدة وتعزيز المشاركة في المجال البحثي.

من خلال الدافع الحقيقي يمكنك إطلاق نفسك بنجاح في عالم مراجعة الأقران بدلاً من كتابة رسائل عشوائية للمحررين ، من الأفضل دائمًا اتباع نهج واضح ومفهوم الأسباب، كهذا النهج الذي نوضحه لك من خلال هذه النصائح:

 

أولاً: نشر أبحاث عالية الجودة في مجلات مرموقة

ربما يكون نشر الأوراق في مجلات رفيعة المستوى هو أفضل طريقة لزيادة احتمالية دعوتك لتكون مراجع قرين. يبحث المحررون بالتأكيد عن الباحثين الذين يمتلكون مخزونًا قويًا من الأبحاث المكتوبة جيدًا.

قد يوصي بك الباحثون في مجالك كمراجع نظير. قد يكون استخدام الكلمات الرئيسية المناسبة الخاصة بالحقل في بحثك العلمي هو المفتاح الذي ستتم ملاحظتك من خلاله.

 

ثانياً: إقامة اتصال مباشر مع محرري المجلات

أرسل بريدًا إلكترونيًا إلى مديري التحرير للتعبير عن اهتمامك بأن تصبح مراجعًا بين زملائك في مجال ما. اذكر مجال خبرتك وشارك بعض أعمالك ليراجعها المحررون. يمكنك أيضًا مشاركة سجل النشر الخاص بك للحصول على تأثير أفضل.

 

ثالثاً: المتابعة مع المحررين

اتصل بالمحررين المساعدين بدلاً من رؤساء التحرير حيث من المرجح أن يشاركوا في الفحص الأولي للمراجعين الأقران. كن صريحًا بشأن خبرتك البحثية واهتماماتك.

إذا كنت مبتدئًا اذكر ذلك وأبرز رغبتك في اكتساب الخبرة كمراجع قرين/نظير. بالإضافة إلى ذلك ، اذكر أيضًا أنك جيد في الحفاظ على التزامات الوقت لأن هذه ميزة حيوية يبحث عنها المحررون.

 

رابعاً: انضم لشبكات الباحثين

تسمح لك شبكات الباحثين عبر الإنترنت مثل ResearchGate و ORCiD بالعثور على المحررين المتخصصين في مجالك والتواصل معهم. تأكد من أن ملفك الشخصي يتضمن تفاصيل كافية حول مجالات بحثك.

يمكنك أيضًا إضافة روابط إلى أعمالك المنشورة (الأبحاث أو الكتب). كما أن شبكات الباحثين تساعدك في بناء ملفك الشخصي بصفتك مراجع خبير مما يسهل على المحررين من المجلات الرائدة اكتشاف ملفك الشخصي.

 

خامساً: تواصل بشكل استباقي مع الباحثين الآخرين في مجالك

عادة ما يطلب محررو المجلة توصيات من زملائك في مجالك. إن جعل نفسك معروفًا للباحثين الزملاء يزيد من فرصك في أن يتم التوصية بك كمراجع قرين/نظير.

قم بإجراء محادثة مع زملائك الباحثين والمحررين عند حضور المؤتمرات. قد تقدم بعض المجلات أيضًا دعوات محددة للمراجعين للتواصل معهم. عادة ما يكون هذا هو الحال بالنسبة للمجلات الجديدة التي ترغب في توسيع نطاقها والوصول إلى مجالات مختلفة.

 

سادساً: احصل على توصيات

اعمل عن كثب مع زملائك أو كبار زملائك لفهم الفروق الدقيقة في عمليات المراجعة واطلب منهم أن يوصوا المحررين بك. هذه طريقة رائعة لترقية مهارات المراجعة لديك إن لم تكن قد تلقيت أي تدريب رسمي.

 

سابعاً: التسجيل في دورات مراجعة الأقران المعتمدة

لا يقتصر الأمر على المراجعين الأقران المبتدئين فقط، بل يواجه حتى كبار الباحثين الراسخين مشكلات أثناء إعداد تقرير مراجعة أقران جيد.

يساعدك التسجيل في دورة مراجعة الأقران المعتمدة على اكتساب المهارات الحيوية وتحسين كفاءتك في مراجعة الأقران. من خلال شهادات مراجعة الأقران ، يمكنك إعطاء إشارة واضحة وصاخبة لمحرري المجلات بأنك إضافة موثوقة إلى مجموعة المراجعين الأقران/النظراء لديهم.

 

ثامناً: تدرب على مهارات مراجعة الأقران بشكل مستمر

طبقت PubMed و F1000Research أنظمة مراجعة النظراء بعد النشر حيث يمكن للمستخدمين المسجلين التعليق على الأبحاث المنشورة.

استخدم هذه المنصات لتقديم تعليقات بناءة ومهنية وموضوعية على المقالات. سيساعد هذا في عرض مهارات التقييم النقدي الخاصة بك. تتيح لك هذه الأنظمة الأساسية أيضًا التواصل مع مجتمع البحث بشكل عام.

 

تاسعاً: اشترك في قواعد بيانات المجلات

أنشئ حسابًا في قواعد بيانات المجلات بسيرة ذاتية جذابة وكلمات رئيسية مناسبة. تأكد من تحديد الخيار “متاح ليكون مراجعًا”. إنه المكان الأكثر احتمالاً حيث يبحث المحررون عن مراجعين محتملين. علاوة على ذلك ، يمكنك أيضًا تسجيل نفسك في مبادرة “التطوع للمراجعة” التي أطلقتها العديد من المجلات.

 

عاشراً: تواجد على منصات التعرف على المراجعين الأقران

أنشئ صفحة ملف تعريف شخصية على “منصات التعرف على المراجعين”.

يمكنك توثيق محفوظات المراجعة الخاصة بك من خلال الإشارة إلى جميع مهام المراجعة حسب السنة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك أيضًا تحديد ما إذا كانت المخطوطة التي تمت مراجعتها قد تم نشرها في النهاية أم لا.

يمكنك أيضًا جمع شهادات تقدير لكل مراجعة تجريها وإضافتها من أجل ترقية سيرتك الذاتية. علاوة على ذلك ، قد يتعرف محررو المجلات بشكل شخصي على المراجعين الذين قدموا تقارير عالية الجودة لمراجعة الأقران.

 

خاتمة

لا تستسلم أبدًا لمحاولاتك. تذكر المثابرة هي المفتاح! إذا تلقيت دعوة لمراجعة الأقران من إحدى المجلات ، فكن منتبهًا ومركّزًا واستباقيًا بشأن قبول الدعوة وتقديم مراجعة الجودة في الوقت المناسب. سيؤدي ذلك إلى زيادة ثقة المحرر في قدراتك وأخلاقياتك.

 

طالع أيضاً: بناء الثقة في عملية مراجعة الأقران

 

كيفية تجنب السرقة الأدبية

كيفية تجنب السرقة الأدبيةكيفية تجنب السرقة الأدبية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

شروط اختيار عينة الدراسة
إعداد البحث العلمي

شروط اختيار عينة الدراسة

عند إجراء بحث حول مجموعة من الأشخاص ، نادرًا ما يكون من الممكن جمع البيانات من كل شخص بعينه في تلك المجموعة. بدلاً من ذلك ، يمكنك اختيار عينة تمثل تلك المجموعة أو المجتمع. وفي هذا المقال سنتحدث عن شروط اختيار عينة الدراسة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 شروط اختيار عينة الدراسة/ معايير أخذ العينات2.1 أولاً:

برنامج LATEX لكتابة وتنسيق الأبحاث
إعداد البحث العلمي

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية هو نظام تنضيد عالي الجودة ؛ يتضمن ميزات مصممة لإنتاج التنسيق التقني والعلمي بصورة مثالية. LaTeX يوفر لك معيار قياسي لجودة الأبحاث العلمية من ناحية التنسيق. كما أنه متاح مجاناً.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 لمحة تاريخية3 برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية3.1 مثال4 ميزات برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته