نشر الابحاث

نشر الابحاث في المجلات العربية للنشر العلمي

نشر الابحاث في المجلات العربية للنشر العلمي

إن نشر الابحاث في مجلات محكمة ومفهرسة للنشر العلمي، هو نشاط في غاية الأهمية داخل المجتمع الأكاديمي، وفي المجلات العربية المفهرسة والمحكمة للنشر العلمي يتم تحكيم الابحاث ومراجعتها بدقة، ثم نشرها في قواعد بيانات عالمية مفهرسة وموثوقة، مما يسمح للباحث بالتواصل مع باحثين وعلماء آخرين، وإثبات اسمه داخل المجتمع الأكاديمي وبالتالي يطور الباحث أفكاره ويعمم فرضياته.

لا يمكن القول بأن نشر الابحاث أمر سهل، ولكن يمكنك تحسين فرصك للنشر العلمي من خلال تقديم بحث أصيل ومعياري. من الضروري أيضًا العثور على مجلة للنشر العلمي مناسبة لموضوعك وأسلوب كتابتك، حتى تتمكن من تخصيص ورقة البحث الخاصة بك وفقًا لتلك المجلة وزيادة فرصك للنشر العلمي في مجلة عريقة، مما يؤدي إلى الاعتراف بدراستك على نطاق واسع.

وتعتبر المجلة العربية للعلوم ونشر الابحاث خير مثال على تلك المجلات المحكمة والمصنفة دولياً والمفهرسة ضمن قواعد البيانات العالمية، مثل إبيسكو EBSCO وسكوبس SCOPUS، التي تضمن للباحث أن مجهوداته لم تذهب سدى، وإنما تم توثيقها في قواعد بيانات هائلة يصل إليها آلاف القراء والمتابعين. وتعتبر المجلات العلمية معتمدة وموثوقة إذا كان تصنيفها يساوي 6.000 أو أعلى، وتسجل المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث رقماً قياسياً من حيث معامل التأثير والذي يعبر عن كثافة التردد على مجلاتها، وهو: 7.751 (للعام 2020).

كما تعد المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث نموذجاً على المجلة العربية للنشر العلمي التي تولي اهتماماً بالغاً لقيمة الأبحاث وأصالتها من أجل اثراء المكتبة العربية بالأبحاث العلمية القيمة والتي تشكل مرجعاً هاماً لكل باحث وقارئ.

المصدر: مقال – شروط النشر – المجلة العربية للعلوم ونشر الابحاث

 

مجلات علمية محكمة

 

نشر الابحاث العلمية دوليا

يعتقد البعض أن نشر الابحاث دوليا يعني أن يقوم الباحث بنشر دراسته في مجلة علمية خارج حدود دولته، أو أن عليه أن ينشر دراسته في مجلة علمية أجنبية “غير عربية”، وهذا فهم خاطئ للغاية لمعنى “نشر الابحاث دوليا”، فـ نشر الابحاث دوليا يعني أن يقوم الباحث بنشر دراسته في مجلة علمية محكمة ومصنفة ومفهرسة في قواعد بيانات عالمية، وبالتالي هي مستوفية للمعايير الدولية للنشر العلمي بصرف النظر عن مكان صدورها.

ومن أجل نشر الابحاث دوليا يتوجب على الباحث أن يلتزم بالمعايير الصارمة للبحث العلمي، من ناحية الأصالة والقيمة، والتنسيق الأكاديمي المعياري للبحث العلمي، إذن، لاشك أن عملية نشر الابحاث دوليا هي عملية تستوجب بعض الجهد والمثابرة من أجل انتاج بحث علمي معياري يستوفي الشروط المطلوبة للنشر العلمي ونشر الابحاث دوليا.

إن نشر الابحاث العلمية دوليا يتطلب أبحاثاً عالية الجودة وجديرة بالثقة، ويتوقع منها أن تعود بالنفع على الفرد والمجتمع وأصحاب الشأن. وتتبع كل مجلة للنشر العلمي في الغالب معايير التنسيق الخاصة بها، وحجم الورق وما إلى ذلك. تعرف على شروط ومعايير النشر في المجلة العربية للعلوم ونشر الابحاث، من هنا

https://ajsrp.com/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D9%88%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%AB.html

ويجدر بالذكر أن المجلات المصنفة والمفهرسة للنشر العلمي تقوم بطلب نسخة إلكترونية من الدراسة ليتم تنسيقها حسب قالب المجلة، وذلك عند قبول ورقة للنشر (أي بعد انتهاء عملية التحكيم)، بعد عملية التحكيم ووضع البحث في قالب المجلة يتم نشر البحث وإدراجه في قواعد البيانات المفهرسة وبذلك تتحقق الغاية من النشر وهي وصول أكبر قدر ممكن من القراء إلى البحث العلمي المنشور.

[button link=”https://ajsrp.com/%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9.html” newwindow=”yes”] كيف تنشر دراستك في مجلة علمية محكمة بحيث تصل دراستك إلى أكبر قدر ممكن من القراء؟[/button]

 

نقاط مهمة عند التفكير في نشر الابحاث دوليا

  1. اجعل دراستك مرجعاً هاماً لجميع الباحثين والقراء، من خلال استخدام المنهج العلمي بشكل فريد.
  2. لا تهتم فقط بإنهاء الدراسة، بل عليك أن تفكر في ابتكار تصميم بحثي جديد يستخدمه الباحثون من بعدك.
  3. عليك أن تربط دراستك باهتمامات الأفراد، وأن تقدم أفكاراً جديدة حول السياسات العامة والبيئية والمجتمعية.
  4. يجب أن تكون الدراسة مكتوبة بلغة واضحة ومفهومة ليتم قبولها في المجلات الدولية للنشر العلمي.
  5. كن محل اهتمام لقارئ دراستك، وادفع ليطرح أسئلة.
  6. إن نتائج أي دراسة دولية يجب أن تكون طويلة الأجل وليست مجرد نتائج نظرية.
  7. ابتعد قدر المستطاع عن الأفكار القديمة والمثبتة كمسلمات.
  8. لا تجعل دراستك مجرد مناقشة لدراسة أخرى!
  9. إذا كان عنوان دراستك يشابه ولو قليلاً عنوان دراسة أخرى فعليك أن تغير الموضوع بالكامل.
  10. تجنب بشكل كامل أي سرقات أدبية، حتى ولو كانت بسيطة، أرجع كل جملة لمصدرها ووثقها.
  11. تجنب الكتابة الخيالية أو الدرامية والمجازية فمكانها في الروايات ودواوين الشعر وليس في الأعمال البحثية.

 

عشرة أخطاء فادحة قد تحرمك من فرصة نشر الابحاث

في كثير من الأحيان يتم رفض نشر الابحاث في المجلات الدولية للنشر العلمي لأسباب أسلوبية / لغوية، على الرغم من أنها قد تكون أبحاث أصيلة وقيمة علمياً، وهو أمر غير عادل بعض الشيء حيث يستثمر الباحث الكثير من الوقت والجهد في إجراء بحثه. ومع ذلك، في العالم العلمي، فإن نشر وتوصيل العمل البحثي ونتائجه بصورة سليمة لغوياً وأسلوبياً لا يقل أهمية عن إجراء البحث الفعلي. سيعزز البحث الذي تم إجراؤه بكفاءة والورقة الناتجة المكتوبة جيدًا من فرص نشر الابحاث في إحدى المجلات الدولية للنشر العلمي العريقة.

وهنا سنقوم بإدراج 10 أخطاء أسلوبية شائعة يجب تجنبها عند كتابة ورقة البحث الخاصة بك، حتى لا يتم رفض نشر الابحاث الخاصة بك:

1. كتابة سؤال (أسئلة) البحث بشكل غامض أو خارج عن الموضوع.
أثناء اختيار موضوع البحث، كن واضحًا جدًا بشأن السؤال الذي سيجيب عليه. اسأل نفسك – لماذا تريد النظر في هذا الموضوع وكيف يمكن أن تساعدك النتائج؛ أنت والآخرين؟ سيساعدك هذا في تنظيم المعلومات في بحثك. إذا كان عملك البحثي يركز على أكثر من موضوع، فقم بمعالجة كل من تلك المواضيع في ورقة مختلفة. لا تحيد عن نقاط البحث الخاصة بك في أي جزء من دراستك واجعل كل قسم من أقسام الدراسة مرتبطاً بشكل مباشر بموضوع الدراسة الأساسي.

2. عدم الالتزام بإرشادات المجلات الدولية للنشر العلمي حول نشر الابحاث وتنسيقها.
لا تنس أبدًا أن تقرأ بعناية إرشادات المؤلف التي تقدمها أي مجلة علمية للباحث حول تنسيق الدراسات. قم بأداء واجبك وقراءة الإرشادات جيدًا قبل تقديم بحثك. إن إرشادات المجلات المحكمة للنشر العلمي لا تساعدك فقط في تنظيم ورقتك بشكل صحيح ولكن أيضًا تخلصك من مجموعة من العيوب الأسلوبية. ويجدر بالذكر أنه حتى إذا لاحظت تعارض بين إرشادات المجلة والأبحاث المنشورة فيها ، فالتزم دائمًا بالإرشادات!

3. استخدام لغة معقدة أو مجازية.
لا تملأ ورقتك بالكثير من المصطلحات التقنية أو بجمل طويلة ومعقدة أو بصور مجازية. فكر من منظور القارئ وحافظ على اللغة الأكاديمية قدر الإمكان. سيساعد هذا في الحفاظ على اهتمام القارئ بدراستك. كما عليك ألا تسرف في الكتابة، ودائماً تجنب التكرار. إذا احتجت إلى إعادة شرح قسم معين من دراستك أكثر من مرة، فكن مبدعًا واستخدم قاموس المرادفات.

4. كتابة ملخص ضعيف، وممل.
لا تسترسل في الملخص الخاص بك إلى أبعد من حد الكلمات المنصوص عليه (250 كلمة). يجب أن يسلط الضوء فقط على النقاط المهمة في دراستك، ويغطي جوهر كل قسم بطريقة واضحة وموجزة. لا تستشهد بالمراجع في الملخص؛ الاستثناء الوحيد لهذا هو الاستشهاد بالعمل الأكثر أهمية للورقة (عادةً ما يقتصر على استشهاد واحد أو استشهادين). سيكون الملخص هو القسم الأول من ورقتك الذي سيقرأه القراء، لذا اجعله جذابًا ومقنعًا بما يكفي لجعل القارئ يستمر بقراءة المقال.

5. استخدام كلمات مفتاحية غير فعالة.
يعد اختيار عدد كبير جدًا من الكلمات المفتاحية أو الرئيسية غير الفعالة لدراستك خطأ شائعًا آخر. اختيار الكلمات الرئيسية الصحيحة (عادة من 4 إلى 6 كلمات) سيحدد كيفية فهرسة قواعد البيانات لدراستك. حاول استخدام الكلمات المفتاحية التي تكررت بشكل واضح في جميع أجزاء البحث الخاص بك (بما في ذلك عنوان المقالة والعناوين الفرعية).

6. استخدام عناصر عائمة، وغير مرتبة.

تشير العناصر العائمة إلى الجداول والأشكال والمخططات والرسوم البيانية والرسوم التوضيحية غير المرقمة، والمدرجة عشوائياً في غير مكانها. يجب ترقيم تلك العناصر بالتسلسل في جميع أجزاء الدراسة والاستشهاد بها بشكل مناسب في النص. يجب أن تتعرف دائمًا على المصدر الأصلي للعنصر إذا تم جلب أيٍّ من تلك العناصر من مصدر مختلف.

7. كتابة اختصارات دون الحاجة للاختصار.

قد تكون الاختصارات غير المبررة مربكة للقارئ. يجب على الباحث الالتزام بالقاعدة العامة الآتية: البدء في استخدام الاختصارات عند تكرار العبارات أو المفاهيم التي يمكن اختصارها بشكل كبير في الدراسة. هذا سيجلب المزيد من الوضوح للقراء.

8. تنسيق المراجع بشكل خاطئ أو توثيقها منقوصة.

أهم ثلاثة أشياء يجب تذكرها عند التعامل مع المراجع هي: (1) تنسيقها جميعًا باستمرار وفقًا لأسلوب المجلة المطلوب؛ (2) سرد كل مرجع مذكور في النص في نهاية الدراسة، والعكس بالعكس ؛ و (3) تقديم تفاصيل مرجعية كاملة، إن وجدت. سيؤدي القيام بذلك إلى تحسين قابلية تحديد كل من البحث الأصلي والمراجع التي تم الاستشهاد بها.

9. كتابة الدراسة بلغة أجنبية دون توضيح البيانات الوصفية باللغة العربية.

إذا كنت تكتب دراستك بلغة أخرى غير العربية، فلا تنس تقديم التوضيحات العربية للبيانات الوصفية التي لا يمكن ترجمتها للانجليزية. يتضمن هذا بشكل أساسي عنوان الدراسة واسم (أسماء) المؤلف والمؤسسة العلمية والملخص والكلمات الرئيسية وقائمة المراجع.

10. عدم القيام بمراجعة الدراسة مراجعة نهائية.
لا تنس أبدًا مراجعة ورقتك (أكثر من مرة إن أمكن) قبل إرسالها إلى إحدى مجلات نشر الابحاث. قم بإجراء تدقيق إملائي، وتأكد من أن كل شيء على ما يرام وأن المحتوى المكتوب معقول وكافٍ بما يكفي لإثبات البحث. وننصح بمحاكاة عملية التحكيم مع الزملاء قبل إرسال البحث للتحكيم الفعلي.

 

كيفية نشر الابحاث في مجلات محكمة للنشر العلمي

إن نشر الأبحاث في مجلات النشر العلمي يعتبر أحد الخطوات الفارقة بالنسبة للباحث، فهذه الخطوة هي التي تحدد مصير دراسته، لذلك عليه أن يبحث عن أفضل المجلات العلمية ذات سمعة ممتازة، ومعتمدة في قواعد البيانات المعروفة،  مثل إبيسكو EBSCO، وغيرها…

فبعد نشر الدراسة في إحدى مجلات النشر العلمي، يجب أن تحقق عملية النشر أهداف الباحث وطموحاته في تعميم فرضياته التي عمل بجد طوال فترة دراسته على أن يحقق فيها ويثبتها، ليثبت بذلك جدارته العلمية وكفاءته؛ محققاً المكانة العلمية التي تليق بجهده وقيمة دراسته العلمية، من هنا تأتي أهمية التأكد من أن الدراسة قد تم نشرها في مجلة علمية مرموقة تسمو بالدراسة وتدرجها ضمن قواعد بيانات مشهورة بحيث تصبح الدراسة مرجعاً يمكن للباحثين الآخرين الإطلاع عليه بسهولة.

المصدر: مقال – أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث

لقد أصبح من الصعب على الباحثين في الآونة الأخيرة؛ البحث عن مجلة علمية للنشر العلمي بحيث تكون محكمة وصادقة وواضحة في عرض اعتماداتها وفهرستها، ونظراً لأنه بات من السهل تزوير الاعتمادات والشهادات من أجل نشر الأبحاث وتحقيق الأرباح دون أي اكتراث لمحتوى تلك الأبحاث أو أصالته، نقدم لكم قائمة بأبرز المجلات العلمية الدولية للنشر العلمي، والتي تصدر عن المجلة العربية للعلوم ونشر الابحاث، وهذه المجلات المحكمة للنشر العلمي هي:

أولاً: مجلة العلوم التربوية والنفسية

تأتي مجلة العلوم التربوية والنفسية كمجلة متخصصة ومحكمة امتداداً لمسيرة (المجلات التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، وتصدر شهرياً عن المجلة العربية للعلوم  ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتهتم مجلة العلوم التربوية والنفسية بـ نشر الابحاث التربوية والنفسية الأصيلة والقيمة التي من شأنها أن تسمو بالمجالات التربوية لتثري بذلك المكتبة العربية بأهم وأفضل الأبحاث المختارة والمحكمة.

وتضم المجلة آلاف الأبحاث التربوية والنفسية الأصيلة التي تشكل مصدراً ثرياً لجميع الباحثين في مجالات التربية وعلم النفس، حيث أن هذا هو الهدف الأساسي للمجلة: إثراء المكتبة العربية بأهم وأفضل الأبحاث الأصيلة المختارة.

ثانياً: مجلة العلوم الإقتصادية والإدارية والقانونية

وتأتي مجلة العلوم الإقتصادية و الإدارية و القانونية كمجلة متخصصة ومحكمة امتداداً لمسيرة (المجلات المحكمة للنشر العلمي التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، وتصدر شهرياً عن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتهدف المجلة إلى تعزيز التخصصات الاقتصادية والإدارية والقانونية في مكتبة الأبحاث العربية، لتكون بذلك مرجعاً معتمداً للباحثين والطلاب، والمهتمين بالعلوم الاقتصادية والإدارية والقانونية.

ثالثاً: مجلة العلوم الإنسانية والإجتماعية

وتأتي مجلة العلوم الإنسانية والإجتماعية كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، وتصدر شهرياً عن المجلة العربية للعلوم و ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، ونسعى من خلال هذه المجلة لإثراء التفكير المجتمعي، وتعزيز الترابط القومي، وتسليط الضوء على القضايا الإنسانية المختلفة، من خلال نشر الأبحاث الإنسانية والاجتماعية الأصيلة عالية القيمة.

رابعاً: مجلة العلوم الطبيعية والحياتية والتطبيقية

وتأتي مجلة العلوم الطبيعية و الحياتية والتطبيقية كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)،  و تصدر كل  3 شهور عن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتسعى المجلة إلى الإسهام في تطوير الـمعرفة ونشرها من خلال طرح القضايا المُعاصرة في العلوم الطبيعة و الحياتية والتطبيقية من خلال الدراسات الفريدة التي تنشرها.

خامساً: مجلة العلوم الطبية والصيدلانية

وتأتي مجلة العلوم الطبية و الصيدلانية كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات المحكمة للنشر العلمي التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، و تصدر كل 3 شهور من المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتهدف المجلة إلى نشر الأبحاث الطبية والصيدلانية المحكمة والمختارة بعناية، لتعزيز حقل العلوم الطبية والصيدلانية في المكتبة العربية.

سادساً: مجلة العلوم الهندسية وتكنولوجيا المعلومات

وتأتي مجلة العلوم الهندسية و تكنولوجيا المعلومات كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات المحكمة للنشر العلمي التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، و تصدر كل  3 شهور من المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتهدف المجلة إلى تعزيز الأبحاث العلمية في حقل العلوم الهندسية وتكنولوجيا المعلومات، ونشر الأبحاث الهندسية المحكمة عالية القيمة، لتكون المجلة بذلك نقطة إنطلاق لجميع الطلاب والباحثين والمهتمين بعلوم الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

سابعاً: مجلة العلوم الزراعية والبيئية والبيطرية

تأتي مجلة العلوم الزراعية والبيئية والبيطرية كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات المحكمة للنشر العلمي التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، و تصدر كل  3 شهور من المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتسعى المجلة لإنشاء مرجعية علمية متخصصة تثري حقل العلوم الزراعية والبيئية والبيطرية في المكتبة العربية، لترشد الباحثين نحو القضايا الزراعية والبيئية والبيطرية التي بحاجة إلى دراسة وتدعمهم في أعمالهم البحثية.

ثامناً: المجلة العامة

تأتي المجلة العامة كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات المحكمة للنشر العلمي التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، و تصدر كل  3 شهور عن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتضم المجلة جميع الأبحاث العامة والتي لا يمكن تصنيفها في مجال علمي واحد أو محدد.

تاسعاً: مجلة العلوم الإسلامية

تأتي مجلة العلوم الإسلامية كمجلة متخصصة و محكمة امتداداً لمسيرة (المجلات التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، و تصدر كل  3 شهور عن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتضم المجلة أبحاثاً إسلامية قيمة وأصيلة، تواكب كل مستجدات العصر المتعلقة بقضايا الدين الإسلامي الحنيف.

عاشراً: مجلة إدارة المخاطر والأزمات

تأتي مجلة إدارة المخاطر والأزمات كمجلة متخصصة ومحكمة امتداداً لمسيرة (المجلات المحكمة للنشر العلمي التي تصدرها المجلة العربية للعلوم و نشر الابحاث بالتعاون مع المركز القومي للبحوث)، وتصدر كل 6 شهور عن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث، وتهتم المجلة بنشر الأبحاث الأصيلة والقيمة، التي تهدف إلى نشر المعرفة بسبل الوقاية من الأزمات وكيفية مواجهتها والتخلص من آثارها، وتهتم بنشر البحوث العلمية المتميزة والمبنية على مصداقية عالية في هذا المجال، لتسهم بذلك في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في المجتمع العربي والدولي.

طالع أيضاً: نموذج بحث علمي جاهز للتحكيم

 

المراجع

https://knowledgee.com/blog_updates/10-common-stylistic-mistakes-to-avoid-when-writing-a-research-paper

 

 

نشر الابحاث

للنشر العلمينشر الابحاث

Open chat