5 طرق لتعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين

مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

طرح الأسئلة في مكانها المناسب هو السر في أي نوع من أنواع التطوير والابداع، لذلك يفكر العديد من الأشخاص بتطوير مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين، حتى يتمكنوا من الانطلاق بحرية نحو حقول المعرفة المختلفة.

 

مقدمة

من الصعب على الإنسان أن يتعلم دون أن يسأل عن كل شيء حوله، حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين لا يطرحون الأسئلة هو الأكثر تأخراً في تعلم المعارف الجديدة.

كما أن طرح الأسئلة يمكن اعتباره فن حقيقي، فن طرح الأسئلة، حيث أن نفس السؤال ممكن أن يطرح بصورة ابداعية تلبي حاجة السائل، أو من الممكن أن يطرح بصورة حمقاء غير نافعة.

أيضاً يجدر بالذكر الفائدة الكبيرة التي تعود على الإنسان عندما يسأل نفسه ويحاور أفكاره، هذه الطريقة تمكنك من الاقتراب من ما تريد الوصول إليه.

 

أهمية تعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين

  • لا يمكن التعلم أو اكتساب الخبرات أو التقدم في البحث العلمي من دون طرح الأسئلة.
  • أن تطرح سؤالاً يعني أنك تقترب من النجاح وتتعلم كيف تكون ناجحاً في مجالك.
  • إن التساؤل المستمر هو علامة تدل على التطور المستمر.
  • السؤال يفتح المجال للمزيد من الأسئلة ويعزز تراكم المعرفة.

 

علاقة فن السؤال بتطوير قدرة الباحثين على الإنجاز

إن المفهوم الدارج بأن الإنسان يتوقف عن اكتساب المعرفة والتعلم بعد التخرج من الجامعة وإنهاء مسيرته التعليمية، هو مفهوم مغلوط تماماً، إن المعرفة مطلقة لا أحد يتوقف عن اكتسابها، فكل يوم جديد هو بمثابة كتاب مفتوح مليء بالتجارب والخبرات الجديدة.

يمكن القول بأن الانتهاء من التعليم النظامي هو فرصة للانطلاق نحو المعرفة المطلقة والمفتوحة، ولكن لكي نتمكن من الوصول إلى تلك المعرفة علينا أن نتعلم فن السؤال، وندرك قدرته الهائلة على تطوير قدرات البحث العلمي.

لذلك تعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين هو مسؤولية كل باحث وكل مؤسسة أكاديمية عليا، من أجل إيجاد روح البحث العلمي الإبداعية والقادرة على تقبل جميع الأفكار والقضايا بحيادية ومسؤولية.

 

5 طرق لتعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين

بعد التعرف على علاقة فن السؤال بتطوير قدرة الباحثين على الإنجاز، سنتطرق الآن إلى كيفية تعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين:

 

أولاً: أنت أقرب شخص يمكنك طرح الأسئلة عليه

قد ننسى أحياناً أن بإمكاننا مناقشة أنفسنا كحوار داخلي، وطرح الأسئلة على أنفسنا والبحث في داخلنا عن إجابات، تلك الإجابات هي الأصدق على الاطلاق.

ومن الأمثلة على الأسئلة التي تصلح لبدء حوار داخلي: الأسئلة الإيجابية التي تعود عليك بتغذية راجعة مشرقة، مثل: كيف بإمكاني أن أطور من قدرتي على مطالعة الأدبيات السابقة.

 

ثانياً: لا تسأل بشكل عشوائي

كما ذكرنا في السابق يجب أن تعرف ماذا تسأل، ومن تسأل، لتحصل على إجابة وافية ومقنعة ومريحة!

لتعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين، عليك أن تميز جيداً من عليك سؤالهم والاستفسار منهم، ولضمان فعالية السؤال، عليك أن تحدد هدفك من الأسئلة دون أن تضع أجوبة متوقعة.

 

ثالثاً: لا تغلق الأبواب في وجه من تخاطبه

إننا نتحدث هنا عن الأسئلة المفتوحة والأسئلة المغلقة، إن الأسئلة المغلقة لن توصلك إلى أي نتيجة، لذلك تعلم دوماً أن تتيح الفرصة لمن تخاطبه لأن يتحدث عن نفسه من خلال الإجابة عن الأسئلة المفتوحة، فغالب الأشخاص يميلون إلى التحدث عن أنفسهم، أكثر من الإجابة عن أسئلة نعم أو لا.

 

رابعاً: تدرب على فن الاستماع

بقدر تمكنك من إعطاء انتباهك لمن يحاورك بقدر ما تستطيع استخراج كم هائل من المعلومات منه، عليك أن تتعلم كيف تستمع وكيف تحاور بجسدك وعينيك، كي تتمكن من الحصول على أجوبة كافية ومقنعة من أي شخص تخاطبه.

إن الاستماع الجيد فائم على عدم المقاطعة في المقام الأول والتدرج في السؤال من البسيط نحو الأعمق، وإشعار المجيب بالطمأنينة والأمان ليستمر في الإجابة.

 

خامساً: ركز على ما تريده بالضبط

ما تريده هو الوصول إلى حلول وإجابات منطقية وكافية، إذن عليك التركيز عليها وعدم التشتت والخروج عن الموضوعية في سياقات ذاتية هامشية. أيضاً عند محاورتك لنفسك كن موضوعياً. هذه الطريقة تعزز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين بشكل كبير.

 

أفكار نهائية

ليس فقط من أجل اكتساب المعرفة بل أيضاً من أجل تطوير قدرة الباحثين على الإنجاز في أعمالهم؛ إن طرح الأسئلة أمر مهم جداً لتحسين أداء الأشخاص في أي مجال سواء كان شخصي أو مهني أو تعليمي.

يمكن النظر إلى طرح الأسئلة من منظورين أساسيان وهما: نوع الأسئلة المطروحة، وإلى من توجه أسئلتك. تأكد من أنك تفهم بوضوح هذين الجانبين، بعدها ستكون قد وصلت مرحلة جيدة في فن السؤال و تعزيز مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين.

طالع أيضاً: 10 طرق من أجل الانفتاح على المعرفة

 

مهارة طرح الأسئلة لدى الباحثينمهارة طرح الأسئلة لدى الباحثينمهارة طرح الأسئلة لدى الباحثين

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

كيفية اعداد دراسة حالة
إعداد البحث العلمي

كيفية اعداد دراسة حالة: 4 خطوات رئيسية

دراسة الحالة هي دراسة مفصلة لموضوع معين، مثل شخص أو مجموعة أشخاص أو مكان أو حدث أو منظمة أو ظاهرة. تُستخدم دراسات الحالة بشكل شائع في البحوث الاجتماعية والتعليمية والسريرية والتجارية. ونناقش في هذا المقال كيفية اعداد دراسة حالة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 متى يجب القيام بدراسة حالة؟3 خصائص دراسة الحالة الجيدة4 أمثلة على دراسة

ما هو المنهج الاثنوغرافي أو دراسات وصف الأعراق البشرية
إعداد البحث العلمي

ما هو المنهج الاثنوغرافي أو دراسات وصف الأعراق البشرية

المنهج الاثنوغرافي هو نوع من البحث النوعي الذي يتضمن الانغماس في مجتمع أو منظمة معينة لمراقبة سلوكهم وتفاعلهم عن قرب. تعني كلمة “الإثنوغرافيا” وصف الأعراق البشرية، وتشير إلى التقرير المكتوب للبحث الذي ينتجه عالم الإثنوغرافيا بعد ذلك.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 ما هو المنهج الاثنوغرافي أو دراسات وصف الأعراق البشرية؟3 مزايا المنهج الاثنوغرافي (وصف الأعراق

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته