معنى معامل التأثير Impact Factor لمجلة علمية اكاديمية

التأثير

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

معنى معامل التأثير Impact Factor لمجلة علمية اكاديمية

 

معامل التأثير Impact Factor لمجلة اكاديمية اجراء يعكس متوسط عدد الاستشهادات على مقالات علمية نشرت مؤخرا. وكثيرا ما تستخدم كبديل عن الاهمية النسبية لمجلة علمية داخل المجال و التي تعكس المقالات المنشورة في مجلة  علمية ما و تعكس أهمية المجلة مقارنة بالمجلات العلمية الاخرى. عامل التأثير Impact Factor وضعها يوجين غارفيلد مؤسس معهد المعلومات العلمية. تاثير العوامل تحسب سنويا اعتبارا من عام 1975 والتى يتم فهرسة هذه فى مواقع خاصة و تصدر موسسة تومسون رويترز و جوجل سكولار هذه التقييمات.

سنقوم بتوضيح أسماء المجلات العالمية المصنفنة كأعلى مجلات ذات عامل تأثير في عالم البحث العلمي.

عامل التأثير

طريقة حساب معامل التأثير

معامل التأثير لمجلة ما في سنة معينة هو معدل عدد المرات التي تم الاستشهاد فيها من الأبحاث المنشورة في تلك المجلة خلال السنتين الماضيتين، فإذا كان معامل التأثير لمجلة ما هو 3 في عام 2008 مثلاً تكون الأبحاث التي نشرت في السنوات 2007 و 2006 في تلك المجلة قد تم الاستشهاد بأبحاثها بمعدل 3 استشهادات لكل بحث، ويكون معامل التأثير قد حسب بالشكل التالي:

أ = مجموع عدد الاستشهادات التي تلقتها جميع الأبحاث المنشورة في تلك المجلة خلال سنوات 2006 و 2007
ب = عدد المواد التي يمكن الاستشهاد بها والتي نشرت في أبحاث المجلة خلال الأعوام 2006 و 2007
معامل التأثير = أ\ب

ولا يمكن حساب معامل التأثير لمجلة ما إلا بعد مرور سنتين على تاريخ صدورها وتسجيلها في أحد الفهارس الإلكترونية، وقد تتأثر بعض المجلات بطريقة الحساب هذه عند عدم إصدارها لأي منشورات خلال سنة معينة، حيث أن طريقة الحساب مرتبطة بشكل مباشر بالفترة الزمنية التي تحسب فيها، لذا فإن تقارير استشهادات المجلات تورد أيضاً قيماً لمعامل التأثير محسوبة على فترة خمس سنوات.


الانتقادات الموجهة لمعامل التأثير

يواجه معيار معامل التأثير العديد من الانتقادات، فعلاوة على الجدل القائم حول جدوى وجود مقاييس معيارية للاستشهادات أصلاً فإن الانتقادات لمعامل التأثير تتمحور بشكل أساسي حول صحة مدلول هذا المقياس وإمكانية سوء استغلاله ثم الأخطاء التي يمكن أن تتم عند استخدامه.

 

صحة المدلول 

يرتبط معامل التأثير ارتباطاً وثيقاً بالمجال العلمي للمجلة التي يعبر عنها، فمثلاً تتراوح نسبة الاستشهاد في أول سنتين من تاريخ نشر البحث بين 1-3 بالمئة في المجلات المتخصصة في الرياضيات والفيزياء، بينما تتراوح بين 5-8 بالمئة في المجلات المتخصصة في علوم الأحياء.
يعبر المعامل عن معدل الاستشهادات التي يتلقاها لبحث الواحد، لذا فإنه لا يتبع توزيعاً احتمالياً طبيعياً وإنما يتبع توزيع برادفورد كما هو متوقع نظرياً، لذا فإن استخدام المتوسط الحسابي لا يعبر بشكل صحيح عن هذا التوزيع الاحتمالي.

يمكن للعديد من الأبحاث -خاصة ذات المعامل المنخفض- أن تكون الكثير من استشهاداتها لأبحاث كتبت من قبل نفس مؤلف البحث (وهو ما يعرف بالاستشهاد الذاتي)، ويدور جدل حول مدى تأثير ذلك على صحة مدلول المعامل بشكل عام وقد كتبت عدة أبحاث في ذلك.

 

سوء الاستغلال

‫يمكن للمجلات أن تتبنى بعض السياسات التي ترفع من قيمة معامل التأثير دون رفع المستوى العلمي للمجلة بشكل فعلي.
يمكن للمجلة أن تقوم بنشر عدد أكبر من الأبحاث ذات الطابع المسحي، والتي تقوم بتصنيف الأبحاث في مجال معين دون تقديم إضافة علمية جديدة، وعادة ما يتم الاستشهاد بهذا النوع من الأبحاث بشكل أكبر بكثير من غيرها من الأبحاث التي تقدم إضافة علمية جديدة مما يرفع من المعامل لهذه المجلة ويرفع ترتيبها ضمن المجلات في مجالها العلمي.

عند حساب المعامل تتم قسمة مجموع الاستشهادات على عدد المواد القابلة للاستشهاد بها، ويمكن لبعض المجلات أن تقلل من عدد المواد التي تعتبرها قابلة للاستشهاد من أجل تضخيم المعامل، فهناك جدل حول ما يمكن اعتباره قابلاً للاستشهاد وما لا يمكن اعتباره كذلك، كافتتاحية المجلات التي تقوم بعض البحوث بالاستشهاد بها مع أنها قد لا تعتبر مادة قابلة للاستشهاد عند حساب معامل التأثير.
يمكن للمجلة بطرق ما أن ترفع من نسبة استشهاد الأبحاث التي تنشرها من الأبحاث التي نشرت فيها سابقاً مما يزيد من المعامل.

قامت إحدى المجلات العلمية المحكمة في عام 2007 بنشر افتتاحية استشهدت فيها بجميع الأبحاث التي نشرت في المجلة في أعوام 2006 و 2005 كنوع من الاحتجاج على طريقة حساب المعامل، فارتفعت بذلك قيمة معامل التأثير لهذه المجلة من 0.66 إلى 1.44، وبسبب هذا الارتفاع تم استبعاد هذه المجلة من تقارير استشهادات المجلات لعام 2008.
تضمن أحد الأبحاث في عام 2008 عبارة تدعو القراء للاستشهاد به عند ذكر معلومة معينة، مما أدى إلى تلقي هذا البحث أكثر من 6600 استشهاد وارتفاع المعامل للمجلة التي نشرته من 2.051 في عام 2008 إلى 49.962 في عام 2009.

 

ردود الأفعال

‫في عام 2007 أصدرت الجمعية الأوروبية للمحررين العلميين EASE بياناً تنصح فيه باستخدام المعامل (وبحذر) لقياس ومقارنة المجلات العلمية المحكمة فقط، وليس لتقييم أبحاث أو باحثين معينين.

 

 

عامل التأثير

عامل التأثير

عامل التأثير

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

طرق جمع البيانات في البحث العلمي
إعداد البحث العلمي

دليل طرق جمع البيانات في البحث العلمي: بـ 4 خطوات فقط

طرق جمع البيانات في البحث العلمي هي عملية منهجية لجمع الملاحظات أو التحليلات حول موضوع معين. سواء كنت تجري بحثًا لأغراض تجارية أو حكومية أو أكاديمية ، فإن جمع البيانات يتيح لك اكتساب معرفة مباشرة ورؤى أصلية حول مشكلة البحث الخاصة بك. (طرق جمع البيانات في البحث العلمي)   فهرس المحتويات1 مقدمة2 طرق جمع البيانات

البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية
إعداد البحث العلمي

البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية: مع أكثر من 15 مثال

تهدف بعض الأبحاث إلى توسيع مجال المعرفة أو تحسين فهم ظاهرة طبيعية. يُعرف هذا النوع من البحوث بـ البحوث العلمية الأساسية أو البحث الصرف (البحت)، وهو وسيلة رئيسية لتوليد أفكار ومبادئ ونظريات جديدة. في كثير من الحالات ، يغذي البحث الأساسي الابتكارات العلمية والتطوير لأنه مدفوع بالحاجة إلى كشف المجهول. في هذه المقالة ، سوف

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته