أشهر المجلات العلمية العربية

مجلة عربية للنشر العلمي

تصدر المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث منذ عام 2015م و مجلاتها المتخصصة  في جميع المجالات العلمية و الأدبية عن المركز القومي للبحوث بدولة فلسطين و هي ضمن قائمة المجلات العلمیة المحكمة للنشر العلمي التي تصدر باللغة العربیة و اللغة الإنجليزية المستوفیة لمعاییر الانضمام لقواعد البیانات العالمیة كلايريفيت Clarivate و سكوبس Scopus والتي تم مراجعتھا من وحدة النشر بعمادة البحث العلمي بجامعة ام القرى بالمملكة العربية السعودية (مرجع).

كما أنها معتمدة و مفهرسة في جوجل سكولار Google Scholar و منصة دار المنظومة و دار المنهل و غيرها و أيضاً قواعد إبيسكو لخدمات المعلومات (EBSCO Information Services) و تقدم إبيسكو (EBSCO) مئات قواعد البيانات البحثية للجامعات و للمعاهد الدراسية والمكتبات العامة والمدارس والمستشفيات والمؤسسات الطبية والشركات والمنظمات الحكومية (مرجع).

نحن رواد للنشر العلمي في العالم العربي من خلال مجلاتنا العلميّة و هي مجلات محكّمة متخصصة معتمدة دوليا من الكثير من الجامعات و الكليات بالعالم و مفهرسة و مرخصة من شبكة ISSN الدولية في باريس، و تصدر بشكل دوري منذ عام 2015م. عن المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث الذي تأسس عام 2003 بقرار من السيد الرئيس ياسر عرفات – رئيس دولة فلسطين.

 

للنشر العلمي

للنشر العلمي

نحن مجلة عربية للنشر العلمي و من رواد للنشر العلمي في العالم العربي من خلال مجلاتنا العلميّة و هي مجلات محكّمة متخصصة معتمدة دوليا من الكثير من الجامعات و الكليات بالعالم و مفهرسة و مرخصة من شبكة ISSN الدولية في باريس.

 

تراعي المجلة العربية جميع شروط البحث العلمي و تصدر بشكل دوري منذ عام 2015م عن المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث و المركز القومي للبحوث الذي تأسس عام 2003 بقرار من السيد الرئيس ياسر عرفات – رئيس دولة فلسطين.

للنشر العلمي

 

لماذا يفضل طلبة العلم و العلماء النشر العلمي بمجلاتنا؟

 

جودة التحكيم و الرسوم المناسبة للنشر العلمي

يقوم بتحكيم الأبحاث نخبة من الأكاديميين و المشهود لهم بالكفاءة العالية و بأعمالهم العلمية الرائعه و بمساهمة كريمة منهم في خدمة البحث العلمي و يتم تحكيم الأبحاث رسوم مناسبة للجميع و يتم اعفاء الباحثين الغير قادرين على تسديد الرسوم حال توصية اللجنة العلمية بذلك و يتم نشر الأبحاث مجاناً.

 

سرعة الاستجابة

يمتاز فريق تحرير المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث بالسرعة في متابعة طلبات و استفسارات الباحثين و المتابعة الجادة مع طاقم المحكمين و رؤساء التحرير و الإدارة العامة.

 

فهرسة الأبحاث المنشورة

يتم فهرسة الأبحاث في عدة منصات رائدة لأن المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث  و هي من  رواد للنشر العلمي و للنشر العلمي أساليب خاصة تحتاج لجهد كبير حيث يتم فهرسة الأبحاث في قواعد و منصات علمية عالمية مثال ايبسكو و جوجل سكولار (الباحث العلمي) و دار المنظومة و المنهل و جاري العمل لادراجها رسمياً في سكوبس و كلاريفيت و غيرها.

 

 

ما هي المعايير التي تحدد أسعار النشر في المجلات العلمية؟

 

أولاً: مكان صدور المجلة العلمية.

إذا كانت المجلة العلمية تصدر عن جهة رسمية ومعتمدة، كالمراكز القومية للبحوث، والجامعات، وغيرها من المؤسسات العلمية، فهذا يعني أن أسعار تلك المجلة ستكون أعلى بطبيعة الحال، من أسعار المجلات الأخرى التي تصدر عن مراكز ومؤسسات غير معروفة، كما نؤكد مجدداً أن الأسعار الباهظة ليست دليلاً على جودة المجلة.

 

ثانياً: الرقم المعياري الدولي (ISSN).

إن امتلاك المجلة العلمية لرقم ISSN يعني أنها مجلة مفهرسة ومعتمدة، خاصة إذا كانت تمتلك رقماً طباعياً أيضاً، فمؤسسة ISSN تمنح المجلات العلمية المعروفة والمرموقة رقماً طباعياً يختلف عن رقم ISSN للنشر الإكتروني، إذن فالرقم المعياري الدولي نقطة أخرى تضاف إلى مقياس تحديد أسعار النشر، فامتلاكه لدى مجلة ما يعني أنها ستزيد من أسعار النشر بما هو معقول، بشرط ألا يتجاوز الأمر حدود التكلفة الرمزية.

 

ثالثاً: التصنيف الدولي، أو الفهرسة في قواعد البيانات الدولية.

بشكل مقتضب، إن أشهر قواعد البيانات الدولية، هي تلك المتعارف عليها أكاديمياً بين الباحثين، والمعترف بها من قبل الجامعات، وتعتبر قاعدة بيانات إبيسكو EBSCO وسكوبس هي الأكثر اعتماداً من قبل الجامعات المعروفة والعريقة، على خلاف تصنيف ISI، الذي يثير الجدل دوماً حول مدى مصداقيته، وموثوقية المجلات المفهرسة فيه!

 

رابعاً: لجنة المحكمين في المجلة العلمية.

بالطبع إن لجنة التحكيم في أي مجلة علمية قد ترفع من شأن المجلة، أو قد تسيء لها وتفقدها مصداقيتها، وهذا ما يحدث عندما توظف مجلة ما هيئة تحكيم غير معروفة، وغير مشهود لأعضائها بالكفاءة والشهرة في مجالهم العلمي، ومن الجدير بالذكر أن بعض المجلات تزور لجان تحكيم وهمية، وتزيد من أسعار النشر من أجل الكسب غير المشروع! لذلك على الباحثين أن يقضوا بعض الوقت في التأكد من أن لجنة التحكيم في المجلة التي يودون النشر بها هي لجنة حقيقية، وأساتذتها حقيقيين، وليسوا مجرد وهم.

 

للنشر العلمي

 

Open chat