كيفية كتابة فقرات البحث العلمي

فقرات البحث العلمي

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

المقدمة:

تقوم الكتابة الأكاديمية بشكل أساسي على العناوين والفقرات، ويعتمد عدد فقرات البحث العلمي وطولها وترتيبها على الموضوع الذي تتم الكتابة فيه، ويجب أن تكون فقرات البحث العلمي:

  • موحدة: جميع الجمل تتعلق بنقطة مركزية أو فكرة واحدة.
  • متماسكة: يجب أن تكون الجمل منظمة بشكل منطقي ومترابطة بشكل واضح.
  • مترابطة: جميع فقرات البحث تدعم الموضوع العام والغرض من الدراسة.

الخصائص السابقة تساعد الباحث بشكل كبير على توجيه عملية الكتابة، وتركيز موضوع البحث.

كيفية كتابة فقرات البحث العلمي

لكتابة فقرات البحث العلمي بشكل منظم ومثالي، بحيث تخدم أهداف الدراسة والغرض منها، يجب أن يتبع الباحث مجموعة من الخطوات، وهي:

 

الخطوة الأولى: تحديد الغرض من الفقرة.

يجب أن تحدد بوضوح الفكرة المركزية التي ستدور حولها فقرات البحث العلمي، كما يجب أن تراعي ارتباط الفقرة بالموضوع الكلي للدراسة، كي تحافظ على التماسك العام لفقرات البحث العلمي، وبعد أن تضع مخططًاً للبنية العامة لدراستك، يجب أن تكون لديك بالفعل فكرة جيدة عما ستتحدث به كل فقرة، من خلال صياغة جملة تلخص الفكرة الرئيسية للفقرة التي ستكتبها، غالبًا ما تسمى هذه الجملة بجملة التركيز (Topic Sentence).

” يجب أن تكون جملة التركيز محددة بما يكفي لتغطية جميع تفاصيل الفقرة الواحدة، وعامة بما يكفي بحيث يمكنك بناء جمل وفقرات البحث العلمي الأخرى على أساسها.”

 

مثال:

إن لنظام بريل شعبية قوية لدى الطلاب المكفوفين في معاهد باريس، رغم الانتقادات التي تعرض لها في البداية.

 

 

جملة التركيز (Topic Sentence):

بشكل عام توفر جمل التركيز مجموعة من المميزات التي تظهر مهارة الباحث في الكتابة، وهذه المميزات هي:

* تقدم روابطاً بين فقرات البحث العلمي.
* تحدد بوضوح الهدف من الفقرة، وتجعل القارئ قادراً على التنبؤ بما ستتحدث عنه الفقرة.
* تقدم روابطاً منطقية بين نظريات الدراسة.
* تترك للقارئ مساحة للتحليل والتفكير.

 

 

الخطوة الثانية: توضيح ارتباط فقرات البحث العلمي.

تخبر جملة التركيز القارئ بما تدور حوله الفقرة، كما تلمح للقارئ أن الفقرة الحالية مرتبطة بجميع فقرات الدراسة الأخرى، وذلك ضروري ليشعر القارئ بالراحة خلال قراءته للدراسة وفقراتها، حيث أن الفقرات غير المترابطة تشتت القارئ، وتجعله يمل، وبالتالي لن يكمل القراءة.

بناءً على ما سبق، يجب على الباحث أو المؤلف أن يوضح ارتباط الفقرات بشكل ضمني، أي بين السطور، هذا يعني أن الفقرات يجب أن تسير في تسلسل منطقي يتطور فقرة تلو الفقرة، تحت نفس الفكرة.

مثال:

كما ذكرنا سابقاً، أن نظام بريل قد تعرضت للعديد من الانتقادات في بادئ الأمر…

 

 

الخطوة الثالثة: تقديم الدليل.

الآن وبعد طرح الفقرات الرئيسية لموضوع الدراسة، يمكنك دعم وجهة نظرك بالأدلة والأمثلة، بناءً على مجال الدراسة، وتصميمها، ومنهجيتها، وتشمل الأنواع الشائعة من الأدلة المستخدمة في الكتابة الأكاديمية ما يلي:

  • الاقتباسات من الدراسات والكتب، والمقابلات والمصادر الأولية الأخرى.
  • فقرات أو عبارات أو اقتباسات من مصادر ثانوية توفر معلومات وتفسيرات لوجهة نظر الباحث.
  • البيانات النوعية أو الكمية التي جمعها الباحث خلال دراسته.

 

مثال على الاقتباسات المستخدمة في الكتابة الأكاديمية:

” رفض العديد من المدرسين في المعهد الملكي للمكفوفين نظام بريل لأنهم وجدوا أن الطريقة اللمسية للقراءة صعبة التعلم (Melton, 2003) .”

 

 

الخطوة الرابعة: شرح الدليل أو تفسيره.

الآن عليك أن تُظهر للقارئ ماذا أضاف هذا الدليل أو الاقتباس إلى فقرات الدراسة التي تعبر عن أهداف دراستك ووجهة نظرك بالضرورة، وتعتمد كيفية القيام بذلك على نوع الأدلة التي استخدمها الباحث:

  • إذا اقتبست فقرة، قدم تفسيرك للاقتباس.
  • إذا استشهدت بإحصائية، أخبر القارئ بما تنطوي عليه تلك الإحصائية.
  • إذا أشرت إلى معلومات من مصدر ثانوي، فقم بإظهار العلاقة بين تلك المعلومات وبين دراستك.

 

“يمكن تكرار الخطوتين 3 و 4 عدة مرات حتى تشعر بأن فكرتك أصبحت واضحة تماماً”

 

 

الخطوة الخامسة: اختتام الفقرة.

أخيراً، اختتم الفقرة بالعودة إلى نقطتك الرئيسية وعرض النتائج العامة للأدلة التي طرحتها.

 

 

الخطوة السادسة: مراجعة الفقرة بأكملها.

عندما تعتقد أنك قد انتهيت من صياغة الفقرة، اقرأ الفقرة مرة أخرى للتأكد من أن كل جملة فيها متناسقة مع الجمل الأخرى بسلاسة ومنطقية.

 

” تبدو فقرات المقدمة وفقرات الخاتمة مختلفة، لكن القاعدة الوحيدة هي أن فقرات البحث العلمي يجب أن تكون موحدة ومتماسكة وذات صلة ببعضها البعض.”

 

 

متى تبدأ فقرة جديدة؟

الحالات التي تستطيع أن تبدأ فقرة جديدة بعدها، هي:

  1. بمجرد معالجة فكرة أو إثبات حجة أو حل مشكلة ما، يمكنك أن تبدأ فقرة جديدة.
  2. لتحديد ما إذا كانت فقرتك كاملة، اسأل نفسك الاسئلة التالية:

هل جميع الجمل تتعلق بفكرة الموضوع؟

هل لكل جملة معنى منطقي يمكن ربطه بالجملة التي قبلها؟

هل أدرجت ما يكفي من الأدلة أو الأمثلة لتوضيح وجهة نظرك؟

هل واضحٌ ما يعنيه كل دليل ولماذا تم إدراجه في الفقرة؟

هل تتناسب كل الأدلة وتشكل معاً حجة قوية؟

 

ملاحظات:

  1. لا تفكر في الفقرات كوحدات منفصلة – فهي الدليل على صحة وجهة نظرك، لذلك يجب أن تتدفق بسلاسة من نقطة إلى أخرى.
  2. قبل أن تبدأ فقرة جديدة فكر في كيفية الانتقال بين الأفكار.
  3. يمكن إدراج الأمثلة التي تبدو مختلفة عن بعضها البعض، ولكنها تشترك في نقطة رئيسية واحدة.
  4. يمكن تضمين دليل رئيسي واحد فقط (مثل الاقتباس أو البيانات الإحصائية) والقيام بتحليله بعمق عبر عدة جمل.

 

طالع أيضاً: طرق كتابة فقرات البحث

 

فقرات البحث العلمي

فقرات البحث العلمي

فقرات البحث العلمي

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

شروط اختيار عينة الدراسة
إعداد البحث العلمي

شروط اختيار عينة الدراسة

عند إجراء بحث حول مجموعة من الأشخاص ، نادرًا ما يكون من الممكن جمع البيانات من كل شخص بعينه في تلك المجموعة. بدلاً من ذلك ، يمكنك اختيار عينة تمثل تلك المجموعة أو المجتمع. وفي هذا المقال سنتحدث عن شروط اختيار عينة الدراسة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 شروط اختيار عينة الدراسة/ معايير أخذ العينات2.1 أولاً:

برنامج LATEX لكتابة وتنسيق الأبحاث
إعداد البحث العلمي

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية هو نظام تنضيد عالي الجودة ؛ يتضمن ميزات مصممة لإنتاج التنسيق التقني والعلمي بصورة مثالية. LaTeX يوفر لك معيار قياسي لجودة الأبحاث العلمية من ناحية التنسيق. كما أنه متاح مجاناً.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 لمحة تاريخية3 برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية3.1 مثال4 ميزات برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته