شرح مناهج البحث العلمي

شرح مناهج البحث العلمي – الفهرس

فهرس المحتويات

شرح مناهج البحث العلمي – الفهرس

مقدمة

نحن نؤمن بأن البحث العلمي هو طريق الإنسان نحو الحياة المزدهرة والمستقرة، حيث أن جميع تجارب الدول الناجحة والمتطورة قائمة في الأساس على جهود العلماء في البحث العلمي، كما أن عمليات البحث والتحقيق في جميع الظواهر أو المشكلات هي ضرورة حتمية من ضروريات استمرار الحياة في خط موازي مع التطورات والتكنولوجيا المتجددة يوماً بعد يوم، ولما كان من غير المنطقي أن يقف الإنسان في مكانه بينما العالم يدور ويتغير  باستمرار؛ تأتي ضرورة التشجيع على البحث العلمي ودفع عجلة المعرفة إلى الأمام.

وهذا ما نحاول جاهداً تحقيقه من خلال العمل الدؤوب على إثراء المكتبة العربية بالأبحاث العلمية الأصيلة والقيمة، بل والعمل على توفير جميع المصادر والمراجع العلمية التي قد تساعد الباحثين في إنجاز دراساتهم، وأيضاً تقديم الإرشادات والتعليمات والمواضيع المتعلقة بأساسيات البحث العلمي.

أهمية البحث العلمي

“كل التقدم يولد من البحث و التحقيق، وغالبًا ما يكون الشك أفضل من الثقة المفرطة، لأنه يؤدي إلى الاستفسار، والاستفسار يؤدي إلى الإبداع” هذه مقولة هدسون ماكسيم Hudson Maxim الشهيرة التي يمكن في سياقها فهم أهمية البحث جيدًا. إن زيادة كميات البحث تجعل التقدم ممكنًا، و تغرس البحث التفكير العلمي والاستقرائي وتعزز تنمية العادات المنطقية في التفكير والتنظيم.

في العصر الحديث ازداد دور البحث في العديد من مجالات الاقتصاد التطبيقي ، سواء كانت متعلقة بالأعمال التجارية أو بالاقتصاد ككل, و ركزت الطبيعة المعقدة للأعمال والحكومة الانتباه بشكل متزايد على استخدام البحث في حل المشكلات التشغيلية، كما اكتسب البحث أهمية إضافية كمساعد للسياسة الاقتصادية  لكل من الحكومة وقطاع الأعمال.

على سبيل المثال ، تعتمد ميزانيات الحكومة جزئيًا على تحليل احتياجات ورغبات الناس وعلى مدى توفر الإيرادات لتلبية هذه الاحتياجات.

يجب أن تكون تكلفة الاحتياجات معادلة للإيرادات المحتملة وهذا مجال تشتد فيه الحاجة إلى البحث، فمن خلال البحث يمكننا استنباط سياسات بديلة ويمكننا أيضًا دراسة عواقب كل من هذه البدائل. قد لا يكون صنع القرار جزءًا من البحث ، لكن البحث يسهل بالتأكيد صناعة القرارات السياسية , يتعين على الحكومة أيضًا وضع برامج للتعامل مع جميع جوانب وجود الدولة ، وسيكون معظمها مرتبطًا بشكل مباشر أو غير مباشر بالظروف الاقتصادية.

وبالتالي ، يعتبر البحث ضروريًا فيما يتعلق بتخصيص موارد الدولة ,  ومن المجالات الاخرى المهمة في الحكومة حيث البحث ضروري ايضا هو جمع المعلومات حول الهيكل الاقتصادي والاجتماعي للأمة , تشير هذه المعلومات إلى ما يحدث في الاقتصاد وما هي التغييرات التي ستحدث.

إن جمع مثل هذه المعلومات الإحصائية ليس بأي حال من الأحوال مهمة روتينية ، ولكنه ينطوي على مجموعة متنوعة من مشاكل البحث.

وللبحث العلمي أهمية خاصة في حل مختلف المشاكل التشغيلية والتخطيطية للأعمال والصناعة , تعتبر أبحاث العمليات وأبحاث السوق إلى جانب البحث التحفيزي  أمرًا بالغ الأهمية وتساعد نتائجها بأكثر من طريقة في اتخاذ قرارات العمل.

كما أن البحث العلمي مهم بنفس القدر لعلماء الاجتماع في دراسة العلاقات الاجتماعية وفي البحث عن إجابات لمختلف المشاكل الاجتماعية.

إنه يوفر الرضا الفكري لمعرفة بعض الأشياء فقط من أجل المعرفة ، كما أن له فائدة عملية لعلماء الاجتماع من أجل أن يكونوا قادرين على القيام بشيء أفضل أو بطريقة أكثر كفاءة , يهتم البحث في العلوم الاجتماعية بالمعرفة في حد ذاتها وبما يمكن أن تسهم به في الاهتمامات العملية.

وقد ركزنا اهتمامنا في سلسلة المقالات هذه على شرح مناهج البحث العلمي، نظراً لما تحتله من أهمية كبيرة في إنجاز الأبحاث العلمية بكفاءة عالية، ومن خلال المقال التالي سنقدم لكم فهرساً مفصلاً ليسهل عليكم التنقل بين مقالات مناهج البحث العلمي، آملين أن تكون هذه المقالات بمثابة منارات علم وإيضاح لكل ما هو غامض في مناهج البحث العلمي.

 

سلسلة مقالات شرح مناهج البحث العلمي

مقالات سلسلة شرح مناهج البحث العلمي المقدمة من المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث:

 

المقال الأول: مقدمة في مناهج البحث العلمي
المقال الثاني: خطوات تصميم البحث العلمي
المقال الثالث: تحديد مشكلة البحث وصياغتها
المقال الرابع: مراحل تصميم البحث العلمي
المقال الخامس: مبادئ التصاميم التجريبية في البحث العلمي
المقال السادس: تصميم العينات في البحث العلمي

(شرح مناهج البحث العلمي)

المقال السابع: طرق اختيار العينة (أنواع العينات)
المقال الثامن: أساسيات أخذ العينات
المقال التاسع: ما هي مقاييس البحث العلمي ؟
المقال العاشر: طرق جمع البيانات في البحث العلمي
المقال الحادي عشر: خطوات دراسة الحالة

(شرح مناهج البحث العلمي)

المقال الثاني عشر: نصائح للباحثين حول الاستبيان والمقابلة
المقال الثالث عشر (شرح مناهج البحث العلمي): تحليل التباين ANOVA
المقال الرابع عشر: مناقشة النتائج وتفسيرها في البحث العلمي
المقال الخامس عشر: نموذج تقرير بحث علمي 

(شرح مناهج البحث العلمي)

المقال السادس عشر والأخير في شرح مناهج البحث العلمي: استخدام الحاسب الآلي في البحث العلمي

 

طالع أيضاً: دروس تعليم SPSS

 

شرح مناهج البحث العلمي

شرح مناهج البحث العلميشرح مناهج البحث العلمي

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat