تعلم لغة جديدة

8 طرق مثبتة لـ تعلم لغة جديدة في وقت قياسي

تعلم لغة جديدة هو شيء يمكننا فعله جميعًا ويجب أن نفعله في مرحلة ما من حياتنا. لا يقتصر الأمر على تطوير أدمغتنا فحسب ، بل يساعدنا أيضًا على تقدير الاختلافات في الثقافات حول العالم.

 

مقدمة

إن البدء في تعلم لغة جديدة لا يمكنك فقط من التكلم والكتابة باللغة الجديدة إنما يمكنك من فهم ثقافة الشعوب التي تتحدث بتلك اللغة! قد يكون تعلم لغة جديدة أمرًا صعبًا للغاية وبالنسبة لمعظمنا ، فإن خبراتنا في تعلم لغة أجنبية ربما تكون سيئة للغاية إن كانت بداياتنا في تعلم اللغات تم بناؤها على النمط التقليدي (الحفظ والتكرار من أجل اجتياز الاختبار).

لكن الطريقة التي تعلمنا بها اللغات في المدرسة لا يجب أن تكون هي الطريقة التي نتعلم بها لغة جديدة اليوم. لا نحتاج إلى إجراء اختبار ، يمكننا اختبار أنفسنا من خلال التحدث والتواصل مع متحدث لغتنا التي نريد تعلمها في أي وقت. لقد فتح الإنترنت العديد من السبل المثيرة لتعلم اللغات بحيث لم يكن هناك وقت أفضل أو أسهل لـ تعلم لغة جديدة.

في هذه المقالة ، نقدم لك أهم النصائح من أجل تعلم لغة جديدة في أسرع وقت ممكن دون الحاجة إلى الشعور بالتوتر الذي قد كنا نشعر به عندما كنا في المدرسة.

8 طرق مثبتة لـ تعلم لغة جديدة في وقت قياسي

 

أولاً: أوجد لنفسك سبباً قوياً يدفعك لـ تعلم لغة جديدة

بشكل عام إن وجود هدف يجعل عملية التعلم واكتساب المعارف المختلفة أسهل بكثير، حتى في الحياة العملية عندما يكون لديك هدف واضح فإنك تعمل بشكل أكثر فاعلية، أما بالنسبة لـ تعلم لغة جديدة فإن وجود الهدف هو المحرك الأساسي للاستمرار وهو الذي يحكم مدى تقدمك، لذا اسأل نفسك أولاً: لماذا أرغب بـ تعلم لغة جديدة ؟

 

ثانياً: تعلم اللهجة بالتزامن مع تعلمك اللغة

يميل البعض إلى اعتبار اللهجة أمراً هامشياً في تعلم لغة جديدة، من منطلق أن المهم فعلياً هو اتقان اللغة كمفردات وجمل ونطق سليم وقواعد صحيحة، إن هذا الأمر معقول! ولكنه غير منطقي بالمطلق إن كان هدفك من تعلم لغة جديدة هو السفر إلى دولة تتحدث تلك اللغة، لذلك كانت النصيحة الأولى، أن تسأل نفسك: لماذا أريد تعلم لغة جديدة؟

إذا لم تتمكن من العثور على أي شخص يتحدث لغتك التي تريد تعلمها محلياً، فاستخدم اليوتيوب للعثور على مقاطع من الدراما أو البرامج الإخبارية. استمع إلى الطريقة التي يتحدثون بها إلى بعضهم البعض.

إن إتقان اللهجة التي يتحدث بها الناطقون الأصليون باللغة التي تريد تعلمها يكسبك احترامهم، ويشعرهم ذلك بأنك تفهمهم بشكل أفضل وأوضح، وبالتالي سيتعاملون معك كفرد منهم، وليس كأجنبي غريب.

 

ثالثاً: ابحث عن أكثر 100 كلمة شيوعاً و …

الكثير من النصائح توجهك نحو تعلم أكثر 100 كلمة شيوعاً. وهذه نصيحة جيدة. لكنها ستتركك في منتصف الطريق!  حيث أن مجرد تعلم الكلمات لا يكفي. يجب أن تكون قادرًا على تطبيق تلك الكلمات الشائعة في جمل متداولة، وبالتالي تضرب عصفورين بحجر واحد.

 

رابعاً: احصل على صديق لغوي

لا أعذار هنا. يمكنك استخدام Facebook أو Twitter للعثور على رفيق لغة بسهولة شديدة ، ويمكنك الدردشة معهم بلغتك التي تريد تعلمها باستخدام خدمة المراسلة المجانية. والأفضل من ذلك ، إذا كان بإمكانك ترتيب اجتماع أسبوعي لتناول القهوة مع رفيق لغتك.

إن الصديق اللغوي يقدم لك خدمة مجانية حيث سيصبح بإمكانك اكتساب طريقته في النطق والتفاعل، فقط تأكد من إعداد وقت منتظم مع رفيق لغتك والتزم به.

 

خامساً: جدولة ممارسة يومية متسقة

بمجرد أن تقرر تعلم لغة جديدة عليك أن تبدأ بنمط حياة جديد تماماً، على سبيل المثال: حدد ساعة معينة للاستيقاظ من أجل ممارسة روتين تعلم اللغة الخاص بك. كأن تستيقظ في الصباح الباكر من أجل تعلم خمس جمل جديدة بالانجليزية أو أي لغة أخرى.

الآن لا توجد أعذار. إن عدم الاستيقاظ مبكرًا للدراسة سيكون مجرد كسل، وهذا ما عليك فعله الآن. كل صباح من أيام الأسبوع ، استيقظ في الخامسة صباحًا ، وأعد القهوة ثم أجلس وأبدأ في ممارسة طقس لغوي ما!

 

سادساً: كن فضولياً فيما يتعلق بـ تعلم لغة جديدة

إذا وجدت نفسك تستخدم عبارة أو سؤالًا بشكل متكرر بلغتك الأم ، فتعرف على كيفية نطقها بلغتك التي تريد تعلمها. في كثير من الأحيان ، قد يكون من المثير للاهتمام معرفة كيفية ترجمتها إلى لغة أخرى. إنها أيضًا طريقة أخرى للتعرف على أصدقاء اللغة.

انشر سؤالاً على Twitter _ “كيف تقول…. باللغة البولندية “_ على سبيل المثال وسوف تحصل على بعض الإجابات الرائعة. الناس رائعون وكريمون للغاية وستحصل على بعض الاقتراحات الممتازة.

سيوسع العديد من الأشخاص الطيبين الإجابة وستتعلم أكثر بكثير من مجرد العبارة التي كنت تسأل عنها.  ولا تنسى أن تخبر المتفاعلين مع تغريدتك كيف تنطق العبارة التي تسأل عنها بلغتك الأم.

 

سابعاً: استخدم يوتيوب كأداة لـ تعلم لغة جديدة

عندما تقرر تعلم لغة ما فإن يوتيوب يجب أن يصبح صديقك المفضل! حيث هناك الكثير من مقاطع الفيديو التي تمكنك من عيش تجارب لغوية ممتعة سواءً كانت مقصودة أو غير مقصودة.

والشيء الرائع في استخدام يوتيوب هو أنه يمكنك دائمًا الرجوع وإعادة مشاهدة الفيديو وحفظ ما وجدته مفيدًا في قائمة التشغيل الخاصة بك.

 

ثامناً: استخدم تطبيقات التكنولوجيا الخاصة بك

استثمر كل مهاراتك في التعامل مع التكنولوجيا في ممارساتك اليومية من أجل تعلم لغة جديدة، على سبيل المثال: تطبيقات تسجيل الملاحظات النصية والصوتية، تلك التطبيقات ستفيدك أكثر مما تتخيل.

تأكد من أن تطبيق الملاحظات الخاص بك معك أينما تذهب ، على هاتفك ، ويمكن الوصول إليه من جهاز الكمبيوتر الخاص بك على أي جهاز آخر قد تستخدمه. بهذه الطريقة سيكون من السهل جدًا إضافة العبارات والمفردات إلى قائمتك في أي وقت.

هناك العديد من التطبيقات الأخرى غير تطبيقات الملاحظات، يمكنك مثلاً استخدام التطبيقات المخصصة لتعلم لغة جديدة، والتي تناولناها بالتفصيل في المقال أدناه:

 

مواقع تعلم اللغات مجانااضغط على الصورة للانتقال إلى المقال

 

خاتمة

ربما تكون فكرتك عن تعلم اللغات سيئة نظراً لتجارب غير موفقة مررت بها في فترة الدراسة، حيث كان عليك أن تجد الكتب المدرسية الصحيحة مع الأقراص المدمجة أو الأشرطة الصحيحة. اليوم، يمكن أن يكون الأمر سهلاً للغاية. إذا كان لديك اتصال بالإنترنت ، فلديك جميع الموارد التي تحتاجها من أجل تعلم لغة جديدة في فترة قياسية.

لكن تعلم اللغة لا يزال بحاجة إلى تبني المبادئ التالية: (الصبر والاجتهاد والنظام وتنظيم الوقت). عليك التحلي بالصبر واتخاذ الإجراءات باستمرار كل يوم على مدار فترة زمنية. مع تحديد الوقت والهدف من التعلم، ستتعلم بسرعة لغتك الجديدة وتبدأ في تكوين صداقات جديدة ، واكتشاف ثقافة جديدة وإضافة مهارة جديدة إلى قائمتك.

 

طالع أيضاً: 10 فوائد لتعلم لغة جديدة

 

تعلم لغة جديدة

تعلم لغة جديدةتعلم لغة جديدة

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

اسس بناء الثقة بالنفس

5 من اسس بناء الثقة بالنفس

اسس بناء الثقة بالنفس لا تتعلق بالقدرة ؛ إنما يتعلق الأمر بالإيمان. كما قالت آين راند: “الشك ليس من سيسمح لي بالتقدم

Open chat