فحص الاستلال العلمي بواسطة برنامج Turnitin مجانا (تيرنيتن)

برنامج Turnitin مجانا

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

فحص الاستلال العلمي بواسطة برنامج Turnitin مجانا (تيرنيتن)

مقدمة

إن الاستلال العلمي أو السرقة الأدبية من أبرز القضايا التي تواجه الباحث أثناء عمله على دراسته العلمية، لاسيما الباحثون الجدد، فدائماً ما تكون لديهم بعض التساؤلات حول الاقتباس، والاستلال العلمي، وكيفية تجنب الخلط بينهما، وبشكل عام، يمكن القول بأن الاستلال العلمي هو كل عملية اقتباس غير موثقة، أي نسخ النص ولصقه في الدراسة دون توثيقه وإرجاعه لمصدره، بالتالي يدخل الباحث في معضلة السرقة الأدبية.

وليتجنب الباحث الوقوع في الاستلال العلمي أو السرقة الأدبية عليه أن يكون حريصاً جداً على توثيق كل فكرة مقتبسة، لأنه حتماً لن يحب أن يستل باحث آخر نصوصاً من دراسته وينسبها لنفسه. إن مهمة الحفاظ على النزاهة العلمية تصبح أصعب كلما كانت الدراسة أكبر وأكثر تشعباً من حيث المواضيع والأسئلة البحثية، لذلك تم ابتكار بعض البرامج العلمية على يد خبراء مختصين وظيفتها الكشف عن الاستلال العلمي، وأبرز تلك البرامج Turnitin.

وفي هذا المقال نقدم للسادة الباحثين خدمة فحص الاستلال العلمي بواسطة برنامج Turnitin (تيرنيتن) من خلال خبراء من المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، وذلك ضمن خطة المجلة في تعزيز أصالة البحث العلمي، وتوثيق المصادر بالشكل الصحيح للوصول إلى حالة عامة من النزاهة العلمية على مستوى الباحثين العرب. (برنامج Turnitin للأبحاث التي سيتم نشرها في المجلة)

 

رابط كشف السرقة الأدبية

 

السرقة الأدبية وأصالة البحث العلمي

إن فكرة الأصالة تقوم على الابتكار والتجديد وتقديم أفكار ونظريات جديدة لم يتم طرحها من قبل، هذا ما يتنافى مع مفهوم السرقة الأدبية أو الاستلال، فما الفائدة من النسخ واللصق؟ أو بسؤال آخر، ما الذي أضافته دراستك إلى مجالها العلمي إذا كانت مستلة من دراسات أخرى؟

إن الهدف الأسمى للبحث العلمي هو إثراء المجالات المعرفية المختلفة بكل ما هو جديد ومبتكر مما يجعل عجلة البحث العلمي تستمر بالدوران بشكل فعال، وبهذا يتحقق أمن المجتمعات القائم على العلم والمعرفة، أما بالنسبة للسرقة الأدبية فهي عملية مؤذية وضارة للباحث والبحث العلمي والمجتمع العلمي، والمجتمع والأفراد بشكل عام، فهي عملية تثبيط للعزائم وسرقة لجهود الآخرين بدون حق!

فبدلاً من أن تكون الدراسة محرك ودافع لمزيد من الدراسات، تكون نسخة أخرى من دراسة موجودة بالفعل، لهذا كان من الضروري أن تكون أصالة البحث العلمي شرط رئيسي وأساسي لكل بحث علمي.

والأصالة هي ابتكار سياقات جديدة للبحث العلمي، أو توظيف سياق سابق في سياق جديد لم يدرسه أحد من قبل، وبذلك يكون جهد الباحث في كل فصل من دراسته هو إضافة جديدة تثري مجال تخصصه، أو عين ناقدة للأعمال السابقة المشابهة لعمله البحثي، من هنا تأتي ضرورة التأكيد عليها في الدراسات العلمية وحداثتها من قبل الأساتذة المشرفين، والمحكمين، فكل مجال علمي غني بالمعارف وليس بحاجة إلى من يؤكد تلك المعارف فهي مثبتة سلفاً، بل هو بحاجة إلى من يوظف علومه ومبادئه في ابتكار اتجاهات جديدة ونتائج غير مسبوقة ليضيف بذلك شيئاً لحقل المعرفة الواسع، تتفتح به آفاق علمية جديدة من شأنها الارتقاء بالفرد والمجتمع.

المصدر: مقال – أصالة البحث العلمي

 

برنامج Turnitin (تيرنيتن)

إن برنامج كشف الاستلال العلمي Turnitin يقوم على مبدأ مقارنة ما هو موجود في الدراسة التي يتم فحصها، بالدراسات والأدبيات الأخرى المخزنة في قواعد بيانات البرنامج، وإذا تم اكتشاف أي تشابه بين الدراسة التي يتم فحصها والدراسات والأدبيات الأخرى، فيقوم برنامج Turnitin تلقائياً بتحديد الفقرات المستلة من دراسات أخرى، مما يسمح للباحث بإعادة صياغتها أو توثيقها كما هي وربطها بمصدرها ليصبح الأمر اقتباس وليس استلال.

ويعتبر نظام turnitin (تيرنيتن) من أهم الأنظمة التي تقدم خدمات التحقق من الأصالة ومنع السرقة العلمية أو الفكرية عبر موقع النظام الإلكتروني، ويتحقق نظام turnitin من الفقرات التي قمت بكتابتها بحثاً عن أي سرقات علمية أو عمليات نسخ ولصق بشكل حرفي، وتقوم فكرة عمل النظام على مقارنة الفقرات الموجودة في مقالتك أو دراستك بالنصوص والفقرات الموجودة في قاعدة بياناته الضخمة، والتي تحتوي أعداداً هائلة من أعمال الطلاب البحثية، والمقالات الإلكترونية، والكتب، وما إلى ذلك.

إن أغلب الفصول الدراسية عبر الإنترنت تدعم نظام turnitin (تيرنيتن)، ما يعني أنك عندما ترسل مقالتك أو واجبك إلى أستاذك عبر الفصل الدراسي الإلكتروني، يتم تحويل عملك إلى قواعد بيانات النظام ليقوم بدوره بتزويد أستاذك بتقرير مفصل حول نسبة السرقة العلمية والانتحال الموجودة في المقال الذي قدمته، ولتجنب هذا المأزق يمكنك النظام من معاينة كمية الانتحال في مقالتك قبل إرسالها، ليتسنى لك تعديلها وتنقيحها للحصول على درجة أفضل.

المصدر: مقال – نظام turnitin: لكشف السرقات العلمية

 

فحص الاستلال العلمي بواسطة برنامج Turnitin

إنطلاقاً من حرص المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، على ضبط جودة الأبحاث العلمية، وإثراء المكتبة العربية بالدراسات الأصيلة والقيمة، وإذ من الصعب على الباحث أن يركز في عمليات البحث العلمي نفسه، مع التركيز على تفاصيل الاستلال والاقتباس وكيف يتجنب الخلط بينهما، نقدر نحن في المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث تلك المجهودات، وعليه نقدم خدمة فحص الاستلال العلمي (برنامج Turnitin للأبحاث التي سيتم نشرها في المجلة)، أو السرقة الأدبية، لجميع الباحثين الحريصين على انتاج أوراق علمية أصيلة خالية من أي مشاكل متعلقة بالنزاهة العلمية.

بإمكانكم طلب خدمة فحص الاستلال العلمي بواسطة برنامج Turnitin (للأبحاث التي سيتم نشرها في المجلة) من خلال الرابط التالي:

رابط كشف السرقة الأدبية

طالع أيضاً: نظام turnitin: لكشف السرقات العلمية 

 

برنامج Turnitin مجانا

تيرنيتن

الاستلال العلمي

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

عناصر البحث العلمي
المدونة

ما هي عناصر البحث العلمي؟ : 9 عناصر أساسية

قد تختلف منهجية البحث في الشكل من مشروع بحثي إلى آخر ، ولكن يجب أن تتضمن دائمًا عناصر البحث العلمي الأساسية، والتي تتضمن: أهداف البحث- عمليات جمع البيانات – المسح الموصى به (الأداة) – خطة إيضاح النتائج.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 ما هي مكونات مقدمة البحث العلمي الجيد؟3 نصائح للبدء في البحث العلمي4 عناصر البحث

الاخطاء الشائعة في السيرة الذاتية
المدونة

الاخطاء الشائعة في السيرة الذاتية: 11 خطأ وفقاً لآراء أصحاب العمل

فهرس المحتويات1 مقدمة2 الاخطاء الشائعة في السيرة الذاتية: 11 خطأ وفقاً لآراء أصحاب العمل2.1 أولاً: وجود أخطاء إملائية ونحوية2.2 ثانياً: المبالغة في تقدير النفس2.3 ثالثاً: التنسيق الرديء2.4 رابعاً: تقديم ملف شخصي غير أصيل2.5 خامساً: عدم التركيز على الإنجازات2.6 سادساً: جعل سيرتك الذاتية طويلة جداً2.7 سابعاً: وضع معلومات اتصال خاطئة2.8 ثامناً: عدم ملائمة سيرتك الذاتية لمتطلبات

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته