امثلة على مشاكل البحث العلمي: 5 أمثلة من تخصصات مختلفة

أمثلة على مشاكل البحث العلمي

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

مشكلة البحث هي مشكلة محددة أو تناقض أو فجوة في المعرفة تهدف إلى معالجتها من خلال بحثك. قد يسعى الباحث لإيجاد مشاكل عملية هدفها المساهمة في التغيير ، أو مشاكل نظرية تهدف إلى توسيع المعرفة. من خلال هذه المقالة نقدم امثلة على مشاكل البحث العلمي من كلا النوعين.

 

مقدمة

ضع في اعتبارك أن بعض الأبحاث تعالج المشكلات النظرية والعملية حيث يعتمد نوع مشكلة البحث التي تختارها على موضوع اهتمامك الواسع (مجال المعرفة) ونوع البحث الذي تريد القيام به. (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

تعتبر مشكلة البحث من أهم أقسام الدراسة التي عليك أن تبدأ بها فعند كتابة مقترح البحث أو المقدمة ، سيتعين عليك صياغته كبيان مشكلة و / أو أسئلة بحثية. تساعدك هذه المقالة في تحديد مشكلة البحث وتحسينها مع العديد من الأمثلة.

 

لماذا مشكلة البحث مهمة؟

أحياناً تصادفنا في الحياة ظاهر ما تثير اهتمامنا ونود أن نتحدث عنها، ولكن نتفاجئ بأن ملاحظتنا لتلك الظاهر لا تكفي للحديث عنها بشكل علمي مدروس، هنا تأتي ضرورة البحث العلمي الذي لا يمكن أن يتم بدون مشكلة بحثية محددة جيداً.

قد ينتهي بك الأمر إلى تكرار ما قاله الآخرون بالفعل ، أو محاولة قول الكثير ، أو إجراء بحث بدون هدف واضح ومبرر إن لم تقم بتحديد مشكلتك البحثية بشكل واضح، أنت دائماً بحاجة إلى مشكلة من أجل إجراء بحث يساهم بخلق رؤى جديدة وذات صلة.

سواء كنت تخطط لأطروحتك أو تبدأ ورقة بحثية أو تكتب اقتراحًا بحثيًا ، فإن مشكلة البحث هي الخطوة الأولى نحو معرفة ما ستفعله بالضبط ولماذا. (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

 

أنواع مشاكل البحث العلمي

أولاً: مشاكل البحث العملي

إذا كنت تجري بحثًا عمليًا ، فيمكنك تحديد مشكلة من خلال قراءة التقارير ومتابعة الأبحاث السابقة والتحدث إلى الأشخاص الذين يعملون في المجال أو المنظمة ذات الصلة. قد تبحث عن ما يلي لتبدأ: (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

  1. مشاكل الأداء أو الكفاءة في المنظمة.
  2. العمليات التي يمكن تحسينها في المؤسسة.
  3. مجالات الاهتمام بين المهتمين بمجال ما.
  4. الصعوبات التي تواجهها مجموعات محددة من الناس في المجتمع.

عندما تقوم بتضييق نطاق مشكلتك ، فإن الخطوة التالية هي صياغة بيان المشكلة والبحث في الأسئلة أو الفرضيات

 

أمثلة على مشاكل البحث العملي
  • كان إقبال الناخبين في المنطقة X يتناقص ، على عكس بقية البلاد.
  • القسم X في الشركة لديه معدل تبادل منخفض للموظفين ، مما يؤثر على الإنتاجية وتماسك الفريق.
  • تواجه المنظمة غير الربحية Y فجوة تمويلية مما يعني أنه سيتعين قطع بعض برامجها.

 

ثانياً: مشاكل البحث النظري

يركز البحث النظري على توسيع المعرفة والفهم بدلاً من المساهمة بشكل مباشر في التغيير كالبحث العملي. يمكنك تحديد مشكلة البحث من خلال قراءة الأبحاث الحديثة والنظرية والمناقشات حول موضوعك لإيجاد فجوة فيما هو معروف عنه حاليًا. قد تبحث الدراسة النظرية في: (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

  1. ظاهرة أو سياق لم تتم دراسته عن كثب.
  2. تناقض بين منظورين أو أكثر.
  3. موقف أو علاقة غير مفهومة جيدًا.
  4. سؤال مقلق لم يتم حله بعد.

غالبًا ما يكون للمشكلات النظرية نواتج عملية ، لكنها لا تركز على حل مشكلة فورية في مكان معين.

 

أمثلة على مشاكل البحث النظري
  • إن تأثيرات نقص فيتامين د على المدى الطويل على صحة القلب والأوعية الدموية ليست مفهومة جيدًا.
  • لم يتم بعد دراسة العلاقة بين الجنس والعرق وعدم المساواة في الدخل عن كثب في سياق اقتصاد الوظائف المؤقتة.
  • يختلف مؤرخو القومية الاسكتلندية حول دور الإمبراطورية البريطانية في تطوير الهوية الوطنية لاسكتلندا.

خطوات كتابة مشكلة البحث العلمي

الخطوة الأولى: تحديد مجال المعرفة العام

أثناء مناقشة موضوعك وقراءته ، ابحث عن الجوانب التي لم يتم استكشافها جيدًا ومجالات الاهتمام أو الصراع أو الجدل. هدفك هو إيجاد فجوة يمكن لمشروعك البحثي سدها. أو ثغرة يمكنك من خلالها احداث التغيير إن كنت تجري بحثاً عملياً.

 

الخطوة الثانية: تعرف على المزيد حول المشكلة

بعد ذلك ، عليك معرفة ما هو معروف بالفعل عن المشكلة ، وتحديد الجانب الدقيق الذي سيعالجه بحثك.

 

أسئلة مهمة عليك طرحها عند الشروع في كتابة مشكلة البحث

أولاً: السياق والخلفية 
  • على من تؤثر المشكلة؟
  • هل كانت مشكلة لفترة طويلة أم أنها مشكلة تم اكتشافها حديثًا؟
  • ما هي الأبحاث السابقة؟
  • هل تم اقتراح أي حلول؟
  • ما هي النقاشات الحالية حول المشكلة ، وماذا تعتقد أنه مفقود منها؟

 

ثانياً: الخصوصية والأهمية
  • ما هو المكان والزمان و / أو الأشخاص الذين ستركز عليهم؟
  • ما هي الجوانب التي لن تتمكن من معالجتها؟
  • ماذا ستكون العواقب إذا لم يتم حل المشكلة؟
  • من الذي سيستفيد من حل المشكلة؟

 

امثلة على مشاكل البحث العلمي (حسب التخصص)

المثال الأول (مشكلة بحثية عملية)

“ركزت المنظمة غير الربحية “س” على الاحتفاظ بقاعدة دعمها الحالية ، لكنها تفتقر إلى فهم أفضل السبل لاستهداف مانحين جدد محتملين. لتكون قادرة على مواصلة عملها ، تتطلب المنظمة البحث في استراتيجيات أكثر فعالية لجمع التبرعات.”

 

المثال الثاني (مشكلة بحثية تربوية)

“..ومن خلال تجربة الباحث المباشرة، وعمله مديرا عاما للتعليم الفني والمهني في محافظة الحديدة فقد لاحظ أن نظام الإدارة وأداء القيادات الإدارية في كليات المجتمع، ومعاهد التعليم الفني والمهني، لا يزال دون المستوى المطلوب، ويواجه العديد من التحديات المختلفة… (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

ومن هنا جاءت فكرة البحث؛ لتطوير أداء القيادات الإدارية في كليات المجتمع ومعاهد التعليم الفني والمهني في محافظة الحديدة في ضوء التحديات المعاصرة.”

 

البحث كامل: https://doi.org/10.26389/AJSRP.R111020

 

المثال الثالث (مشكلة بحثية اقتصادية)

“..تمثلت مشكلة هذه الدراسة في الكشف عن التساؤل الرئيسي التالي: ما هو أثر التحفيز بشقيه المادي والمعنوي في تحقيق الرضا الوظيفي من خلال العدالة التنظيمية؟ خاصة أن نتائج الدراسات السابقة دللت على أن ضعف الحوافز بشقيها المادي والمعنوي انعكس على قلة رضا العاملين..”

 

البحث كامل: https://doi.org/10.26389/AJSRP.N090920

 

المثال الرابع (مشكلة بحثية في العلوم الإنسانية)

“..تتحدد مشكلة هذه الدراسة في دور العلاقات العامة في معرفة العمليات التنظيمية وأساليبها في تطوير العمل المؤسسي؛ والحواجز التنظيمية الإدارية التي تسببها على المستويات التنظيمية المختلفة وما الأسلوب المؤسسي المستخدم للعلاقات العامة لحل المشكلات التي قد تواجه العمليات التنظيمية في طرق تواصلها بين الإدارة والعاملين…

… ولهذا تأتي هذه الدراسة الحالية مكملة للجهود التي بينتها الدراسات السابقة؛ نظراً لأهمية الأساليب المستخدمة في العلاقات العامة للتطوير المؤسسي..” (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

 

البحث كامل: https://doi.org/10.26389/AJSRP.B150920

 

المثال الخامس (مشكلة بحثية في العلوم الهندسية)

” .. يعتبر الوصول لنظرية واحدة لدمج القوى الكهرومغناطيسية وقوي الجاذبية في إطار واحد هو غاية مطلوبة دوما، وحين أن النظرية النسبية العامة نجحت في تفسير قوى الجاذبية وظواهرها ولكن النظريات الحالية لفهم الظواهر الكهرومغناطيسية لم تنجح في تفسير بعض ظواهرها.. 

.. لهذا شرعت في البحث لإعادة تفسير القوى الكهرومغناطيسية فهما جديدا يجيب عن هذه الاسئلة إلى فهم أفضل لظواهرها وربطها في النهاية مع النظرية النسبية العامة في إطار واحد”

 

البحث كامل: https://doi.org/10.26389/AJSRP.C261220

 

الأمثلة المذكورة أعلاه هي من قاعدة بيانات المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، للمزيد من الأبحاث والأمثلة على مشكلات البحث العلمي، برجاء زيارة الرابط التالي: (امثلة على مشاكل البحث العلمي)

https://journals.ajsrp.com

 

طالع أيضاً: كيف تكتب مشكلة البحث ؟

 

امثلة على مشاكل البحث العلمي

امثلة على مشاكل البحث العلمي

امثلة على مشاكل البحث العلمي

(امثلة على مشاكل البحث العلمي)

(امثلة على مشاكل البحث العلمي)

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

شروط اختيار عينة الدراسة
إعداد البحث العلمي

شروط اختيار عينة الدراسة

عند إجراء بحث حول مجموعة من الأشخاص ، نادرًا ما يكون من الممكن جمع البيانات من كل شخص بعينه في تلك المجموعة. بدلاً من ذلك ، يمكنك اختيار عينة تمثل تلك المجموعة أو المجتمع. وفي هذا المقال سنتحدث عن شروط اختيار عينة الدراسة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 شروط اختيار عينة الدراسة/ معايير أخذ العينات2.1 أولاً:

برنامج LATEX لكتابة وتنسيق الأبحاث
إعداد البحث العلمي

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية هو نظام تنضيد عالي الجودة ؛ يتضمن ميزات مصممة لإنتاج التنسيق التقني والعلمي بصورة مثالية. LaTeX يوفر لك معيار قياسي لجودة الأبحاث العلمية من ناحية التنسيق. كما أنه متاح مجاناً.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 لمحة تاريخية3 برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية3.1 مثال4 ميزات برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته