الفرق بين الطريقة والمنهجية (5 فروقات أساسية)

الفرق بين الطريقة والمنهجية

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

في مراحل البحث الأولى لا يدرك معظم الباحثين أن قسم الطرق والمنهجيات يشكل العمود الفقري لأبحاثهم حيث يستخدم الباحثون أساسًا منهجيًا لإجراء البحوث من خلال طرق التنفيذ. إذن ما الفرق بين الطريقة والمنهجية؟

 

مقدمة

الطريقة هي الاستراتيجيات والأدوات والتقنيات التي غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين المنهجية التي تتكون من تحليل منهجي ونظري لأساليب البحث. يجب فهم الفرق بين الطريقة والمنهجية جيدًا أثناء إجراء بحثك.

 

الهدف من الطريقة والمنهجية

في حين أن قسم الطريقة (طرق البحث) هو مجرد أداة بحث أو مكون من مكونات البحث ، فإن المنهجية هي المبرر لاستخدام طريقة بحث معينة. (الفرق بين الطريقة والمنهجية)

الهدف من طرق البحث هو توفير معلومات شاملة عن تصميم البحث والعينات والأدوات والمتغيرات والإجراءات. إن الطريقة الجيدة هي التي تسمح للباحثين الآخرين بإعادة إنتاج نتائج مماثلة بناءً على نفس الطريقة أو الطرق.

أما الهدف من منهجية البحث هو تحديد دقة وكفاءة الطرق التي اختارها الباحثون لدراسة في مجال معين.

 

الفرق بين الطريقة والمنهجية

يطبق الباحثون طرق منظمة لإجراء البحث. يحددون موضوع البحث لتأسيس فهم أعمق وأوضح في قسم الأساليب (الطرق). علاوة على ذلك ، تتكون الطرق من جميع التقنيات والاستراتيجيات والأدوات التي يستخدمها الباحث لإكمال التجربة وإيجاد حل لمشكلة البحث. (الفرق بين الطريقة والمنهجية)

ومع ذلك ، فإن المنهجية هي نهج منهجي ونظري لجمع وتقييم البيانات في جميع أنحاء عملية البحث. يسمح للباحثين بالتحقق من دقة الدراسة للحصول على معلومات جديدة. الغرض من منهجية البحث هو إثبات مصداقية وصلاحية وموثوقية طريقة البحث المختارة.

 

الفرق بين الطريقة والمنهجيةالفرق بين الطريقة والمنهجية (5 فروقات أساسية)

 

 

كيف تكتب قسم طرق ومنهجية في بحثك العلمي؟

يُطلب من معظم الباحثين إعادة كتابة قسم الطريقة والمنهجية نظرًا لوجود غموض في فهم هذه العناصر. يجب أن يفهم الباحث أن الخطأ في هذه الأقسام قد يؤدي إلى تداعيات لا مبرر لها. (الفرق بين الطريقة والمنهجية)

إن المعرفة الواضحة بـ الفرف بين الطريقة والمنهجية المستخدمة في البحث سيجعل ذلك عملية مراجعة وفهم الأدبيات الأخرى أسهل. يعد قسم الطريقة والمنهجية القوي نقطة تحقق من صحة البحث الموثوق.

 

أولاً: قسم الطرق والأساليب

أثناء كتابة قسم الطرق والأساليب ، يجب أن تتذكر ما يلي:

  • يجب الاستشهاد بجميع المصادر التي ساعدت في اختيار طرق الدراسة البحثية، مع شرح أسباب الاختيار.
  • يجب أن يتضمن قسم الطرق أيضًا معايير التضمين والاستبعاد للدراسات السابقة.
  • يجب أن يتضمن خصائص الطرق المختارة وشرحها.
  • يجب أن يتضمن تصميم الدراسة وهيكلها. يجب هنا شرح الإجراءات الضرورية والبرامج المستخدمة والأدوات.
  • أخيرًا ، يجب أن يتضمن القسم تحليلات إحصائية. على سبيل المثال: نوع البيانات وقياساتها والاختبارات الإحصائية.

 

ثانياً: قسم المنهجية

يجب أن يشتمل قسم المنهجية المكتوبة جيدًا على ما يلي:

  • مقدمة وشرح أسباب المنهجية (الطريقة النوعية أو الكمية أو المختلطة) المستخدمة في جميع مراحل عملية البحث.
  • يجب أن يشير قسم المنهجية إلى قابلية تطبيق وصلاحية ومصداقية جميع الأساليب المطبقة في البحث.
  • يجب أن يصف بوضوح طرق تجميع البيانات المحددة وأن يوفر شرحًا مفصلاً لتحليل البيانات.
  • أخيرًا ، يجب أن يبرر قسم المنهجية المبرر المنطقي لأساليب وإجراءات البحث المختارة.

 

خاتمة

للتلخيص ، يجب أن نقول إن الأسلوب أكثر تحديدًا بكثير من الطريقة والطريقة أكثر تحديدًا من المنهجية. لا يقتصر الأمر على سرد خطوات التجربة أو مسارات التدقيق التي تتبعها لإيجاد حل لمشكلة البحث.

باستخدام منهجية واحدة ، يمكنك تطبيق عدة طرق لدعم فرضية البحث أو رفضها. في الختام ، يمكننا القول أن كل من الطرق والمنهجيات هي جزء مهم من البحث وترتبط الواحدة بوجود الأخرى. (الفرق بين الطريقة والمنهجية)

كيف تكتب المنهجية الأوسع لمقاربة إيجاد حل للمشكلة؟ متى أدركت الفرق بين طرق ومنهجية البحث؟ كيف تقوم ببناء قسم الطرق والمنهجيات في أوراقك البحثية؟ علاوة على ذلك ، هل كان عليك إعادة كتابة قسم الطرق والمنهجيات؟ كل هذه الأسئلة يجب أن نتوقع أن يكون لديك أجوبة كافية عنها الآن.

 

طالع أيضاً: مقدمة في مناهج البحث العلمي

من المقال:

ما هو الحافز لعمل بحث علمي على أساس مناهج البحث العلمي، أي ما الذي يدفع الناس لإجراء البحوث وفق مناهج البحث العلمي؟ هذه مسألة ذات أهمية أساسية. قد تكون الدوافع المحتملة لإجراء البحث إما واحدًا أو أكثر مما يلي:

  1. الرغبة في الحصول على درجة بحثية مع الفوائد المترتبة عليها.
  2. الرغبة في مواجهة التحدي في حل المشكلات التي لم يتم حلها ، أي الاهتمام بالمشكلات العملية وفق أساس مناهج البحث العلمي.
  3. الرغبة في الحصول على متعة فكرية للقيام ببعض الأعمال الإبداعية.
  4. الرغبة في أن تكون في خدمة المجتمع.
  5. الرغبة في الحصول على الاحترام.

 

مناهج البحث العلمي

مناهج البحث العلميمناهج البحث العلمي

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

شروط اختيار عينة الدراسة
إعداد البحث العلمي

شروط اختيار عينة الدراسة

عند إجراء بحث حول مجموعة من الأشخاص ، نادرًا ما يكون من الممكن جمع البيانات من كل شخص بعينه في تلك المجموعة. بدلاً من ذلك ، يمكنك اختيار عينة تمثل تلك المجموعة أو المجتمع. وفي هذا المقال سنتحدث عن شروط اختيار عينة الدراسة.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 شروط اختيار عينة الدراسة/ معايير أخذ العينات2.1 أولاً:

برنامج LATEX لكتابة وتنسيق الأبحاث
إعداد البحث العلمي

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية

برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية هو نظام تنضيد عالي الجودة ؛ يتضمن ميزات مصممة لإنتاج التنسيق التقني والعلمي بصورة مثالية. LaTeX يوفر لك معيار قياسي لجودة الأبحاث العلمية من ناحية التنسيق. كما أنه متاح مجاناً.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 لمحة تاريخية3 برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث العلمية3.1 مثال4 ميزات برنامج LaTeX لكتابة وتنسيق الأبحاث

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته