التحليل الرباعي SWOT

كيفية إجراء التحليل الرباعي SWOT

كيفية إجراء التحليل الرباعي SWOT 

 

مقدمة

بعض الأسئلة المتعلقة بالمستقبل قد تشغل بال الكثيرين لفترات طويلة، نظراً لغموض المستقبل وعدم وضوح الرؤية حول ما هو قادم، لذلك ابتكر الإنسان العديد من الأدوات والطرق التي تساعده في توقع المستقبل بناءً على أسس علمية ومنطقية تمكنه من التخطيط الجيد لتحقيق الأهداف، ويعتبر التحليل الرباعي SWOT واحداً من أهم تلك الأدوات، وأكثرها شيوعاً.

إن التحليل الرباعي SWOT هو النتاج الفعلي لمجموعة الدراسات التي تم إجراؤها في معهد ستانفورد بين عامي 1960 – 1970، والتي هدفت إلى تحديد أسباب فشل التخطيط، والتنبؤ بالمشكلات والأزمات الاقتصادية التي قد تنتج عنه، وأيضاً وضع الخطط لتجنب سوء الإدارة والتخطيط.

ويتم استخدام التحليل الرباعي SWOT في المراحل الأولى من المشاريع، لتقييم الأوضاع الداخلية والخارجية للمشروع، مما يساعد على اتخاذ القرار على أساس منطقي مدروس، بدلاً استخدام الحدس والتوقع.

 

ما هو التحليل الرباعي SWOT ؟

‏هو أداة التحليل الاستراتيجي في عدة مجالات كإدارة الأعمال والتسويق والتنمية البشرية وغيرها، وينقسم هذا التحليل إلى عدة أربعة عناصر تم اختصارها إلى أربعة حروف وهي S-W-O-T، والتي تعني:

 

  1. عناصر القوة (Strengths): وهي التي تعطي للمشروع قيمته الفريدة، التي تميزه عن المشاريع الأخرى.
  2. عناصر الضعف (Weaknesses): وهي العناصر التي يجب الحذر منها، والسعي للتخلص منها، أو تقليصها للتمكن من إنجاح المشروع، كي لا تتحول إلى تهديدات فيما بعد.
  3. الفرص (Opportunities): وهي كل الأحداث أو الظواهر أو الموارد التي تأتي من خارج المشروع، وتتسبب بزيادة شهرته ونجاحه.
  4. التهديدات (Threats): تتشابه التهديدات مع الفرص في كونها تأتي من خارج المشروع، وتختلف في كونها تسبب الضرر للمشروع، وقد تؤدي إلى انهيار المشروع بشكل كامل إذا تم إهمالها.

 

كيفية إجراء التحليل الرباعي SWOT ؟ 

تحليلات SWOT هي أدوات استراتيجية مميزة، وفعالة في تخطيط المشاريع، وتطوير الأعمال، ووضع الاستراتيجيات المالية، والتقدم الشخصي، وما يميزها أنها بسيطة وصادقة ومحددة، فهي توفر فهماً عميقاً للوضع الشخصي على مستوى الأفراد، ولحالة الأعمال على مستوى المشاريع.

بشكل أساسي، يقدم التحليل الرباعي SWOT مقارنة واضحة بين نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات.

 

وتكمن الأهمية الفعلية لتحليل  SWOTفي أنه يمكن أصحاب الشركات أو الأفراد من التفكير بعناية بما لديهم من موارد وقدرات وعقبات، مما يتيح لهم رسم مسار محدد نحو الأهداف بشكل دقيق، كما أن تحليل SWOT يجعل الأشخاص قادرين على تقييم مدى فاعلية أهدافهم بالمقارنة مع ما يمتلكونه من موارد.

في هذا المقال، سنفصل بالضبط كيفية إجراء التحليل الرباعي SWOT ونقدم بعض الأمثلة على ذلك..

 

نموذج التحليل الرباعي SWOT 

 

التحليل الرباعي swot

 

أولاً: عناصر القوة (Strengths).

يجب أن تركز قائمة نقاط قوتك على مواردك وقدراتك الحالية، كما يجب أن تتعلق بأشياء تقوم بها أنت أو تقوم بها شركتك بشكل جيد، كما يجب أن تضم عناصر القوة، الإنجازات والنجاحات التي حققتها أنت أو شركتك – سواء كانت كبيرة أم صغيرة –

إن عناصر القوة تظهر لك أفضل ما تملك؛ مما يدفعك إلى الأمام ويشجعك على الاستمرار في تطويرها.

عند بالبدء بأول مرحلة من التحليل الرباعي  SWOTقد تجد نفسك في حيرة من أمرك، لا تقلق – يصعب على معظم الناس وضع قائمة موضوعية لنقاط القوة والضعف بسرعة وحيادية، لذلك عليك أن تسأل نفسك الأسئلة التالية، قبل البدء في تحديد عناصر القوة لدى شركتك:

 

ما الذي يميز شركتك عن الشركات الاخرى؟

ماذا الذي تنفرد شركته بامتلاكه؟

ما أكثر شيء تفتخر به بشركتك؟

ما الذي يجعل العملاء يعودون إليك؟

ماذا ما الذي تجيد شركتك إنجازه؟

ما هي الصفات التي تمتلكها شركتك والتي تحاول الشركات الأخرى محاكاتها؟

ما هي الأمور السهلة بالنسبة لك ولشركتك؟

 

بنفس هذا المنطق يمكنك أن تسأل نفسك بعض الأسئلة التي تخص الشخصية، إذا كنت تريد تحديد عناصر القوة في شخصيتك، على سبيل المثال، أن تسأل نفسك:

ما الذي تراه مميزاً جداً في شخصيتك؟

لماذا يحب الناس أن يقضوا بعض أوقاتهم معك؟

وهكذا…

 

ثانياً: عناصر الضعف (Weaknesses).

بالتأكيد، إن ذكر نقاط الضعف أمرٌ مزعج جداً، وليس كتفصيل عناصر قوتك، لكن مع ذلك عليك أن تكون حيادياً وموضوعياً في ذكر نقاط الضعف التي تعرفها جيداً عن نفسك أو عن شركتك، لأن ذلك سيساعدك على المدى الطويل في تطوير نفسك وشركتك، حيث أنك بمجرد أن تدرك نقاط ضعف شركتك، تكون قد وضعت يدك على المشكلة، وستبدأ تلقائياً بعلاجها.

يجب أن تتعلق قائمة نقاط ضعفك بكل المشاكل والتحديات التي تواجهها في الوقت الراهن، ويمكنك استخدام الأسئلة الموجودة بالأسفل كنقطة بداية لتحديد نقاط ضعف شركتك:

 

ما الذي يجعل شركتك تمتزج مع منافسيها؟

ماذا الذي تملكه الشركات الأخرى، ولا تملكه شركتك؟

ما هي الانتقادات الأكثر شيوعاً التي تتلقاها من العملاء؟

لماذا لم يعد بعض العملاء إلى شركتك؟

ما الذي تحتاج شركتك إلى تحسينه؟

ما نوع التعليقات التي تتلقاها من موظفيك؟

ما الذي قد يعتبره منافسيك نقطة ضعف لشركتك؟

ما الشيء الذي كان صعباً دوماً على شركتك؟

ما الذي لا تريد فعله أو تغييره؟

 

ثالثاً: الفرص (Opportunities).

فكر في الفرص المتاحة لك كنقاط قوة مستقبلية، والفرص هي الموارد والأحداث والمستجدات التي قد تكون مفيدة بشكل ما في المستقبل، وللاستفادة من تلك الفرص من الممكن أن تحتاج إلى تغيير بعض التوجهات التي تتبناها الشركة، والتكيف لتحقيق الفائدة من الفرص المتاحة، وهذا ليس بالضرورة أن يكون أمراً سيئاً!

 

وإليك بعض الأسئلة التي يمكنك أن تطرحها على نفسك لتحديد فرصك المحتملة:

 

ما هي الأحداث الجارية حالياً في الأسواق، وكيف يمكن الاستفادة منه؟

ما التغييرات التي أجريتها على الشركة وكان لها نتائج إيجابية؟

كيف تستغل الشركات الأخرى الفرص السانحة؟

ما هي التقنيات التي يمكن تبنيها لجعل العمليات أكثر كفاءة؟

ما التكاليف التي يمكنك تخفيضها؟

هل يمكنك الوصول إلى قطاعات أو مجموعات ديموغرافية جديدة؟

كيف يمكنك تحسين أو تحديث تقنيات التسويق الخاصة بك؟

كيف يمكنك إزالة العقبات الموجودة في طريق شركتك؟

 

رابعاً: التهديدات (Threats).

مثلما تستند الفرص على الإمكانات المتاحة لديك كذلك التهديدات؛ فكلما زادت الإمكانات والموارد في الشركة، كلما زادت مسؤولية الشركة عن حماية تلك الموارد من التهديدات الممكنة، والتهديدات هي، العقبات أو المشكلات المحتملة التي لا تؤثر مباشرة على تقدم الشركة، ولكن هذا لا يعني أنه لا يجب التفكير في إيجاد حلول لها، لأنها ستشكل كارثة حقيقية إذا تم إهمالها.

 

قد تساعدك الأسئلة التالية على تحديد التهديدات التي يمكن أن تشكل خطراً على شركتك:

 

ما العقبات التي قد تخلقها نقاط ضعفك؟

هل يؤثر تغيير اتجاهات السوق بشكل سلبي على ميزتك التنافسية؟

ما الذي يمكن أن يقف في طريق التغييرات التي تحاول إجراءها؟

هل لديك الكثير من الديون؟

هل يمكن لمنافسيك استغلال نقاط ضعفك؟

 

 

مثال على التحليل الرباعي SWOT الشخصي

 

التحليل الرباعي swot

 

سواءً استخدمت التحليل الشخصي، أو تحليل الأعمال، فسوف ينتج لك التحليل الرباعي SWOT خريطة تفصيلية لوضعك الحالي، وسيزودك بنقاط التحكم التي تحتاجها لاختيار الاتجاه وتوجيه المسار نحو الأهداف المرجوة.

 

طالع أيضاً: الاستبيان في البحث العلمي.

 

 التحليل الرباعي SWOT

 التحليل الرباعي SWOT

 التحليل الرباعي SWOT

Open chat