التحضير لكتابة بحث علمي

التحضير لكتابة بحث علمي

التحضير لكتابة بحث علمي

بعد تحديد نوع تصميم البحث الذي ستستخدمه، هناك بعض الأمور التي يجب عليك التفكير بها خلال التحضير لكتابة بحث علمي، والتي ستساعد في جعل عملية الكتابة الفعلية للبحث أكثر سلاسة، ومن هذه الأمور:

 

أمور يجب التفكير بها عند التحضير لكتابة بحث علمي

 

أولاً: نظم جدولاً زمنياً للبحث العلمي.

 

في حال أن أستاذك لم يقم بتنظيم جدول زمني لمتابعة عملك بالفعل، عن طريق تحديد المواعيد النهائية (الفاصلة) لاستكمال بحث محدد،

فيجب أن تكون هذه مهمتك بأن تقوم بصياغة الجدول الزمني الخاص بك، بالاعتماد على التواريخ الملائمة للمنهج الأكاديمي،

بعد ذلك، أكتب في التقويم الخاص بك موعد الورقة النهائية ، ثم ابدء العمل.

 

اختر تواريخاً محددة للمهمات الرئيسية على مدار عملك، مع ضرورة تحديد موضوع بحث يمكن أن تصاغ له أهداف واقعية وقابلة للتنفيذ،

كما يجب أن تتأكد من منح نفسك وقتاً كافياً للتعرف على ما هو متاح لك من موارد ومصادر، ذلك لصقل مشكلة البحث،

من خلال مراجعة الدراسات السابقة ذات الصلة لتخطيط ورقتك وتنظيم المعلومات التي ستستشهد بها في بحثك،

أي بكلمة أخرى، البدء في كتابة المسودات، كما أن الجدول الزمني سيساعدك في إدارة وقتك وتنسيقه لإعطاء

كل فصل من دراستك وقتاً كافياً من العمل.

 

ثانياً: تحليل المهمات.

 

يتوجب عليك القيام بتحليل جميع مهمات الدراسة بعناية، وذلك لتحديد ما هو مطلوب منك بشكل دقيق، عليك أن تبحث عن المصطلحات الرئيسية

والمواضيع وتفرعاتها، والمشكلات المشابهة بتركيز عالٍ، ما يساعدك في تأطير مشكلة البحث التي تريد.

الطريقة التي من الممكن أن يطلب منك أستاذك أن تتبعها في التحضير لكتابة بحث علمي يمكن أن تشمل إحدى المناهج الآتية:

  1. منهجية المقارنة: تتمثل في مقاربة أو مباعدة فكرتين أو بنيتين أو أشياء ملموسة مع بعضها البعض.
  2. منهج التعريف: يتطلب أن تناقش بعمق المعاني الثقافية والمترابطة.
  3. المنهج الوصفي: حيث تختار موضوعًا تعرفه جيدًا وتساعد الآخرين على فهمه.
  4. المنهج التقييمي: الذي يطلب منك تقييم المفهوم النظري، أو القضية، أو الشخص ، أو المكان، أو أي شيء بطريقة ناقدة.
  5. المنهج الاستكشافي: الذي يُطلب منك فيه متابعة مسار معين من التساؤلات، غالبًا بغرض تقديم توصيات لإجراء مزيد من البحوث أو الدعوة إلى اتخاذ إجراءات محددة.
  6. المنهج التفسيري: يتطلب منك تطبيق المعرفة النظرية المكتسبة في المنهج التدريبي على دراسة حالة معينة.
  7. المنهج السردي: المكتوب من وجهة نظر معينة ، وعادة ما يكون خاص بك ومكتوب بصيغة ضمير المتكلم.
  8. المنهج الإقناعي: الذي يُطلب منك فيه اتخاذ موقف مبنيٌ على حجة علمية وإعطاء القارئ أسبابًا ليقتنع بموقفك.
  9. منهج المذكرة السياسة: الذي يُطلب منك فيه كتابة جمل واقعية قصيرة خالية من المشاعر تلخص الموقف الحالي، وتحدد القضية الرئيسية المثيرة للقلق، وتقدم تفصيلًا لعناصر هذه القضية، ثم توصي بكيفية معالجة المشكلة استنادًا إلى الدراسة ونتائجها.

 

ثالثاً: التحضير لكتابة بحث علمي من خلال فهم الكتابة الأكاديمية ومصطلحاتها

 

المصطلحات الأكاديمية هي لغة خاصة بمجموعة معينة من الناس، وفي الحياة الجامعية الحديثة تمثل المصطلحات اللغة والمعنى المحددين

للعبارات المخصصة لمجال دراسة معين. على سبيل المثال ، قد يكون لفكرة العقلانية نفس المعنى العام في كل من العلوم السياسية والفلسفة،

لكن تطبيقها لفهم وتفسير الظواهر في إطار العمل البحثي في ​​أحد التخصصات المحددة كالأنثروبولوجيا مثلاً، قد يكون فيه اختلافات دقيقة

بناءً على ماهية المفهوم في هذا التخصص.

 

ونظراً لذلك، من المهم أن تستخدم المصطلحات المتخصصة بدقة وحسب السياق الملائم، وتعتبر القواميس الخاصة بكل مجال دراسة

هي أفضل المصادر لتأكيد معنى المصطلحات في سياقها الصحيح المحدد، وبناءً على هذه، من المناسب لك استخدام لغة متخصصة

في مجال دراستك، ولكن ما هو غير مناسب هو استخدام هذه اللغة عند الكتابة للجماهير غير الأكاديمية أو العامة.

 

مشاكل رئيسية عليك تجنبها عند التحضير لكتابة بحث علمي بشكل أكاديمي:

 

  • الاستخدام المفرط للمصطلحات المتخصصة.

على الرغم من أن الكتابة الأكاديمية تمثل أسلوبًا رسميًا لصياغة البحوث، إلا أن ذلك لا يعتبر مبرراً لاستخدام المصطلحات المتخصصة بكثرة للتعبير عن الفهم والتمكن من العمل !

إن الاستخدام المفرط لتلك المصطلحات والتركيبات المعقدة يعطي القراء انطباعًا بأنك تحاول تنميق الأسلوب، لتغطي ضعف الجوهر؛ وقد تدفع القارئ إلى التساؤل عما إن كنت تعرف حقًا ما الذي تتحدث عنه، لذا يجب الحذر من الاستخدام المفرط للمصطلحات المتخصصة أثناء التحضير لكتابة بحث علمي.

 

  • الاستخدام غير المناسب للمصطلحات المتخصصة.

أثناء التحضير لكتابة بحث علمي، ونظرًا لأنك تتعامل مع المفاهيم والاتجاهات الخاصة بموضوع بحث ما ، فأنت بحاجة إلى استخدام اللغة المناسبة تقنياً لهذا التخصص، وعليك الحذر إلى أن لا شيء من الممكن أن يقيض صدق دراستك أكثر من استخدامك غير المناسب للمصطلحات والمفاهيم! لذا تجنب استخدام المصطلحات التي لست متأكداً من معناها – لا تخمن أو تفترض، راجع معنى المصطلحات في القواميس التخصصية، يمكن العثور عليها من خلال البحث في فهارس المكتبات، عن طريق إدخال، على سبيل المثال ، عبارة “علم الاجتماع والقواميس”.

 

مشكلات أخرى عليك أيضاً الحذر منها أثناء التحضير لكتابة بحث علمي

 

  1. عليك تجنب الضمائر الشخصية، مثل (أنا، أنت، لنا، نحن …) مما يدفع القارئ إلى الاعتقاد بأن دراستك ذاتية، تقدم أدلة تجريبية فحسب.
  2. تجنب الأسلوب والتعابير العامية، نظراً لاتساع معناها وامكانية أخذه على عدة أوجه.
  3. تجنب الإطالة في السرد، أو في صياغة مشكلة البحث، كي لا يتشتت القارئ وهو يحاول فهم ما ترنو إليه من خلال دراستك.
  4. لا تستخدم تراكيب غامضة أو مبهمة، كأن تقول (الشركة) دون تحديد أي شركة، الحالة الوحيدة التي تستطيع فيها ذكر مفردات مبهمة، هي عندما تكون قد أشرت إلى المفردة مسبقاً في البحث.
  5. لا ينبغي استخدام العناصر أو القوائم المرقمة إلا إذا كان السرد يفرض الحاجة إلى الوضوح، على سبيل المثال: بينما أنت تكتب بحث ما، دع أسئلته حاضرة دوماً.
  6. يعد وصف مشكلة البحث وسيلة مهمة لوضع الدراسة في سياقها الصحيح، وفي الواقع، إن من الضروري بعض الوصف لأنك لا تستطيع افتراض أن القارئ يعرف كل شيء عن الموضوع. ومع ذلك ، ينبغي أن يركز نص الدراسة على المنهجية وتحليل وتفسير النتائج، لأنها الغاية من الدراسة، والإجابة على تساؤلاتها.
  7. تجنب سرد التجربة الشخصية في نص البحث، لأن الكتابة الأكاديمية تعتمد على التحقيقات القائمة على الأدلة، يمكن أحياناً أن تستخدم التجربة الشخصية كمثال.

 

ملاحظة هامة: في حالة الاقتباس من باحث آخر، عليك نقل نص الاقتباس كما هو دون أي تعديل، حتى وإن كانت هناك أخطاء نحوية أو لغوية في الاقتباس، الحالة الوحيدة التي تستدعي تعديل أو أخذ النص (بتصرف) هي الحالة التي يكون فيها الاقتباس غامضاً بالنسبة للقارئ، فيتوجب عليك تفسيره أو نقله بتصرف، هذه نقطة يجب الانتباه إليها أثناء التحضير لكتابة بحث علمي.

 

معلومات عامة عن التحضير لكتابة بحث علمي

  1. اجعل تركيزك على مشكلة البحث، على مدار عملك على كل فصول البحث.
  2. استخدم الفقرات لإبراز كل نقطة مهمة. (أفرد فقرة لكل جانب مهم)
  3. عدم تجاوز الترتيب المنطقي للأفكار وجوانب البحث.
  4. استخدم الزمن المضارع للحديث عن حقائق لا خلاف فيها.
  5. استخدم الزمن الماضي لوصف نتائج محددة من دراستك.
  6. تجنب استخدام العناصر غير النصية غير الضرورية (الصور / الأشكال / المخططات / الجداول) ؛ فقط استخدم تلك اللازمة لعرض النتائج وتعزيز فهمها.

 

المراجع لموضوع التحضير لكتابة بحث علمي

 

Composing Processes: Planning and Organizing. [email protected] Colorado State University; Invention: Starting the Writing Process. The Writing Lab and The OWL. Purdue University; Invention: Overview of the Writing Process. The Reading/Writing Center. Hunter College; Williams, Joseph M. and Lawrence McEnerney. Writing in College 2: Preparing to Write and Drafting the Paper. Writing Program, The University of Chicago; Prewriting Strategies. Writing Center. University of Kansas; Prewriting Techniques. Hawley Academic Resource and Advising Center. Simpson College

 

طالع أيضاً: الإطار النظري للبحث العلمي

 

التحضير لكتابة بحث علمي

التحضير لكتابة بحث علمي

التحضير لكتابة بحث علمي

Open chat