الاستقراء

ما هو الاستقراء؟ (الاستدلال الاستقرائي)

ما هو الاستقراء؟ (الاستدلال الاستقرائي)

الاستقراء أو الاستدلال الاستقرائي هو طريقة للتفكير حيث يُنظر إلى القواعد العامة على أنها تعطي بعض الأدلة، ولكنها ليست تأكيداً كاملاً يمكننا من الوصول إلى الاستنتاج. ويوصف الاستقراء (الاستدلال الاستقرائي) أيضاً على أنه طريقة يتم فيها توليف تجارب الفرد وملاحظاته، بما في ذلك ما تم تعلمه من الآخرين، للتوصل إلى حقيقة عامة. وتعرّف العديد من القواميس الاستدلال الاستقرائي على أنه اشتقاق المبادئ العامة من ملاحظات خاصة (أي من الخاص إلى العام)، ويجدر بالذكر أن هناك العديد من الاستدلالات الاستقرائية وطرق الاستقراء التي لا ينطبق عليها هذا التعريف.

يختلف التفكير الاستقرائي عن التفكير الاستنتاجي. ولكن إذا كان ما يقدمه الاستقراء صحيحاً، فإن الوصول إلى الحجة الاستنتاجية يكون أمراً مؤكداً، وأيضاً تكون حقيقة استنتاج الحجة الاستقرائية محتملة ، بناءً على الأدلة المقدمة.

أنواع الاستقراء (الاستدلال الاستقرائي)

الأنواع الثلاثة الرئيسية للاستدلال الاستقرائي هي التعميم، والاستدلال التمثيلي، والاستدلال السببي. ومع ذلك، لا يزال من الممكن تقسيمها إلى تصنيفات مختلفة، كالتالي:

أولاً: التعميم

ينطلق التعميم (بشكل أكثر دقة، التعميم الاستقرائي) من فرضية عن عينة بهدف الوصول إلى استنتاج حول مجتمع الدراسة، ثم يتم تعميم الملاحظات التي تم الحصول عليها من هذه العينة على نطاق واسع من مجتمع الدراسة.

على سبيل المثال، لنفترض أن هناك 20 كرة – إما سوداء أو بيضاء – في السلة. لتقدير الألوان الخاصة بكل منها، يمكنك اختيار عينة من أربع كرات وتجد أن ثلاث كرات سوداء وواحدة بيضاء، في هذه الحالة التعميم الاستقرائي هو أن هناك 15 كرة سوداء و 5 كرات بيضاء في السلة.

  • يعتمد التعميم على ثلاثة عوامل: حجم العينة – حجم مجتمع الدراسة – مدى تمثيل العينة لمجتمع الدراسة. ويمكن تحقيق أفضل تمثيل لمجتمع الدراسة من خلال الاختيار العشوائي للعينة من مناطق وفئات مختلفة من مجتمع الدراسة.
  • التعميم المتسرع والعينة المتحيزة هي مغالطات للتعميم.

 

تصنيفات التعميم
أولاً: التعميم الإحصائي

التعميم الإحصائي هو نوع من أنواع الاستقراء (الاستدلال الاستقرائي) الذي يتم فيه الوصول إلى استنتاج حول مجتمع ما باستخدام عينة تمثيلية إحصائيًا. هذا المقياس موثوق به للغاية ضمن هامش خطأ محدد جيدًا بشرط أن تكون العينة كبيرة وعشوائية، وإلا فالحجة ضعيفة. ويعتبر التعميم الإحصائي من التعميمات القابلة للقياس الكمي بسهولة.

تسمى التعميمات الإحصائية أيضًا الإسقاطات الإحصائية

 

ثانياً: التعميم المبني على آراء شخصية (التعميم المتناقل)

التعميم المتناقل هو نوع من أنواع الاستقراء (الاستدلال الاستقرائي) وفيه يتم الوصول إلى استنتاج حول مجتمع ما باستخدام عينة غير إحصائية. بعبارة أخرى، يستند التعميم إلى الأدلة المتناقلة أو المبنية على حسابات شخصية.

هذا الاستنتاج أقل موثوقية (وبالتالي أكثر عرضة لارتكاب مغالطة التعميم المتسرع)، وذلك لأن العينة غير عشوائية، وغير قابلة للتمثيل الرياضي، ومن الناحية الإحصائية، لا توجد طريقة لمعرفة وقياس الظروف التي تؤثر على الأداء الذي سيتم الحصول عليه في المستقبل.

 

ثالثاً: التنبؤ

يتوصل التنبؤ الاستقرائي إلى استنتاج حول عينة مستقبلية من عينة سابقة، ويعتمد التنبؤ الاستقرائي عادةً على مجموعة بيانات تتكون من حالات محددة لظاهرة. ولكن بدلاً من الختام ببيان عام، ينتهي التنبؤ الاستقرائي ببيان محدد حول احتمال أن يكون (أو لا يكون) للعينة المستقبلية سمة مشتركة (أو غير مشتركة) مع العينات السابقة.

رابعاً: القياس الإحصائي

ينطلق القياس الإحصائي من التعميم حول مجموعة إلى استنتاج حول الفرد. على سبيل المثال:

90٪ من خريجي مدرسة ما يذهبون إلى الجامعة.
خالد خريج تلك المدرسة.
إذن، خالد سوف يلتحق بالجامعة.

هذا قياس إحصائي، على الرغم من أنه لا يمكن التأكد من أن خالد سيلتحق بالجامعة، يمكننا أن نكون متأكدين تمامًا من احتمالية حدوث هذه النتيجة في حالة عدم تقديم المزيد من المعلومات التأكيدية، حيث أن الاستقراء يقدم احتمالات دقيقة وليس معلومات نهائية.

 

ثانياً: الاستدلال الاستقرائي التمثيلي

تتضمن عملية الاستدلال الاستقرائي التمثيلي ملاحظة الخصائص المشتركة لشيئين أو أكثر؛ ومن هذا الأساس استنتاج أنهما يشتركان في بعض الخصائص الإضافية أيضاً. ويعد التفكير التمثيلي شائع جداً في العديد من المجالات، ولكن في بعض الأحيان يتم قبوله فقط كطريقة مساعدة.

في الاستقراء التمثيلي، تكون الأشياء المتشابهة من نواحٍ معينة أكثر عرضة لأن تكون متشابهة بطرق أخرى. تم استكشاف هذا الشكل من الاستقراء بالتفصيل من قبل الفيلسوف جون ستيوارت ميل في نظام المنطق الخاص به.

ثالثاً: الاستدلال الاستقرائي السببي

يستخلص الاستدلال السببي استنتاجًا حول العلاقة السببية بناءً على شروط حدوث التأثير بين شيئين. يمكن أن تشير الافتراضات المتعلقة بالارتباط بين شيئين إلى أن ثمة علاقة سببية بينهما، ولكن يجب تأكيد العوامل الإضافية لتحديد الشكل الدقيق لتلك العلاقة السببية.

 

أساليب الوصول إلى استنتاجات استقرائية

الطريقتان الرئيسيتان المستخدمتان للوصول إلى استنتاجات استقرائية هما الاستقراء العددي والاستدلال الاستقرائي:

أولاً: الاستقراء العددي

الاستقراء العددي هو طريقة استقرائية يتم فيها إنشاء نتيجة بناءً على عدد الحالات التي تدعمها. كلما زادت الأمثلة الداعمة، كانت النتيجة أقوى.

يقوم الاستقراء العددي على أساس الوصول من خلال حالات معينة إلى جميع الحالات، وبالتالي فهو تعميم غير مقيد. إذا لاحظ المرء 100 بجعة بيضاء، فيمكن للمرء أن يستنتج استقراءً عددياً نهائياً أن جميع البجع في العالم لونه أبيض! نظرًا لأن نموذج التفكير هذا، حتى لو كانت الملاحظات من خلاله غير صحيحة، لا يشترط أن يكون الاستنتاج منطقي بشكل مطلق.

  • في الاستدلال الاستقرائي. قد يكون الاستنتاج صحيحًا، وربما يُعتقد أنه صحيح، لكنه قد يكون خاطئًا.
  • كانت الأسئلة المتعلقة بتبرير وشكل الاستقراءات العددية مركزية في فلسفة العلم، حيث أن الاستقراء العددي له دور محوري في النموذج التقليدي للطريقة العلمية.
  • يعرف الاستقراء العددي أيضاً باسم الاستدلال البسيط، أو الاستدلال التنبؤي البسيط، وهو فئة فرعية من التعميم الاستقرائي.
ثانياً: الاستدلال الاستقرائي

يسمى أيضًا الاستقراء المتغير، وهو طريقة استقرائية يتم فيها بناء استنتاج بناءً على مجموعة متنوعة من الحالات التي تدعمه. على عكس الاستقراء العددي ، تستند أسباب الاستدلال الاستقرائي إلى أنواع مختلفة من الحالات التي تدعم الاستنتاج، بدلاً من عدد الحالات التي تدعمها.

كلما زاد تنوع الحالات، كلما أمكن تحديد الاستنتاجات الممكنة بناءً على تلك الحالات على أنها غير متوافقة ويتم حذفها، هذا بدوره يزيد من قوة أي استنتاج يظل متسقًا مع الحالات المختلفة. قد يستخدم هذا النوع من الاستقراء منهجيات مختلفة مثل المنهج شبه التجريبي.

يعد الاستدلال الاستقرائي أمراً بالغ الأهمية للطريقة العلمية ويستخدم لدحض الفرضيات التي لا تتوافق مع الملاحظات والتجارب، حيث أنه يركز على الأسباب المحتملة بدلاً من الحالات الفعلية الملاحظة.

طالع أيضاً: المنهج الكمي (Quantitative Method)

قائمة المراجع

Rainbolt, George W.; Dwyer, Sandra L. (2014). Critical Thinking: The Art of Argument. Stamford, CT: Cengage Learning. p. 57. ISBN 978-1-285-19719-7.

 Publishing, Walch (2004). Assessment Strategies for Science: Grades 6-8. Portland: Walch Publishing. p. 4.          ISBN 0-8251-5175-9.

 “Deductive and Inductive Arguments”Internet Encyclopedia of PhilosophyIt is worth noting that some dictionaries and texts define “deduction” as reasoning from the general to specific and define “induction” as reasoning from the specific to the general. However, there are many inductive arguments that do not have that form, for example, ‘I saw her kiss him, really kiss him, so I’m sure she’s having an affair.’

 Copi, I.M.; Cohen, C.; Flage, D.E. (2006). Essentials of Logic (Second ed.). Upper Saddle River, NJ: Pearson Education. ISBN 978-0-13-238034-8.

 Waicukauski, Ronald J.; Sandler, Paul Mark; Epps, JoAnne A. (2001). The Winning Argument. American Bar Association. p. 49. ISBN 1-57073-938-2.

Govier, Trudy (2013). A Practical Study of Argument, Enhanced Seventh Edition. Boston, MA: Cengage Learning. p. 283. ISBN 978-1-133-93464-6.

 Schaum’s Outlines, Logic, Second Edition. John Nolt, Dennis Rohatyn, Archille Varzi. McGraw-Hill, 1998. p. 223

 Johnson, Dale D.; Johnson, Bonnie; Ness, Daniel; Farenga, Stephen J. (2005). Trivializing Teacher Education: The Accreditation Squeeze. Rowman & Littlefield. pp. 182–183. ISBN 9780742535367.

 Romeyn, J. W. (2004). “ypotheses and Inductive Predictions: Including Examples on Crash Data” (PDF)Synthese141 (3): 333–364. doi:10.1023/B:SYNT.0000044993.82886.9eJSTOR 20118486S2CID 121862013

Baronett, Stan (2008). Logic. Upper Saddle River, NJ: Pearson Prentice Hall. pp. 321–25

  Hunter, Dan (September 1998). “No Wilderness of Single Instances: Inductive Inference in Law”. Journal of Legal Education48 (3): 370–372

 J.M., Bochenski (6 December 2012). Caws, PEter (ed.). The Methods of Contemporary Thought. Springer Science & Business Media. pp. 108–109. ISBN 9789401035781. Retrieved 5 June 2020

 Churchill, Robert Paul (1990). Logic: An Introduction (2nd ed.). New York: St. Martin’s Press. p. 355. ISBN 978-0-312-02353-9OCLC 21216829In a typical enumerative induction, the premises list the individuals observed to have a common property, and the conclusion claims that all individuals of the same population have that property.

 Hoppe, Rob; Dunn, William N. Knowledge, Power, and Participation in Environmental Policy Analysis. Transaction Publishers. p. 419. ISBN 978-1-4128-2721-8.

 Schum, David A. (2001). The Evidential Foundations of Probabilistic Reasoning. Evanston, Illinois: Northwestern University Press. p. 32. ISBN 0-8101-1821-1.

 Hodge, Jonathan; Hodge, Michael Jonathan Sessions; Radick, Gregory (2003). The Cambridge Companion to Darwin. Cambridge: Cambridge University Press. pp. 174ISBN 0-521-77197-8.

 

الاستقراء

الاستدلال الاستقرائيالاستقراء

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مواضيع من المدونة

Open chat