الاستبيان في البحث العلمي

الاستبيان في البحث العلمي

مشاركة

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

ما هو الاستبيان ( الاستبانة )؟

هو عبارة عن أداة بحث تستخدم لجمع البيانات من مجموعة محددة مسبقًا من المستجيبين للحصول على معلومات ورؤى حول مواضيع مختلفة ذات أهمية، ويمكن أن يكون لأداة الاستبانة أغراض متعددة، ويمكن للباحثين إجراؤها بعدة طرق اعتماداً على المنهجية المختارة وهدف الدراسة.

في وقتنا المعاصر يتسم البحث العلمي بأهمية بالغة، وتعتبر الاستبانة من أهم الطرق سهلة الاستخدام التي يمكن تطبيقها على مجموعات كبيرة من الأفراد، كما أنها تتميز بالمصداقية والموثوقية العالية، خاصةً إذا تم استخدامها بشكل مثالي.

ويتم الحصول على البيانات باستخدام الاستبيان من خلال استخدام إجراءات موحدة لضمان المساواة بين جميع أفراد العينة، وأن جميع الأفراد قد أجابوا عن فقرات الاستبيان تحت نفس الظروف، وذلك لتجنب الآراء المتحيزة التي يمكن أن تؤثر على نتائج البحث أو الدراسة.

وفي خضم التطورات التي يشهدها العالم لقد أصبح من الممكن إجراء الاستطلاعات بشكل كامل عن طريق الانترنت،  باستخدام البريد الإلكتروني، أو الشبكات الإجتماعية والمواقع الإلكترونية، وهذه النوع من الاستطلاعات يسمى، الاستبيان عبر الإنترنت.

 

كيف تصمم الاستبيان بشكل مميز؟

إن الاستبانة هي أداة جمع بيانات ومعلومات يحتاج إليها الباحث عندما يكون بحاجة إلى معرفة بعض التوجهات أو الآراء حول موضوع معين، ولكن لا توجد بيانات كافية حول ذلك الموضوع، فعندها لابد من استخدام الاستبانة، وللحصول على استبانة مميزة يجب مراعاة النقاط التالية:

 

  1. تحديد الهدف: لن يكون للاستطلاع أي معنى إذا لم يكن له هدف واضح، ونتيجة محتملة، لذلك يجب أن يكون الاستبيان قابلاً للتنفيذ، كما يجب تحديد العينة التي ستجيب عن الاستبيان بدقة وتركيز.

 

  1. عدد الأسئلة: يعتمد عدد الأسئلة المستخدمة في الاستبانة على مدى حاجة الباحث إلى المعلومات الأساسية المفصلة، مع ذلك يجب أن يكون عدد الأسئلة مناسباً، ومن الضروري تجنب الاستفسارات الزائدة أو غير المرتبطة بالموضوع.

 

  1. استخدام اللغة البسيطة: إن أبرز الأسباب التي تدفع المستجيبين إلى ترك الاستطلاعات هي صعوبة فهم لغة الاستبانة، لذلك من الضروري أن تكون اللغة بسيطة وواضحة للجميع.

 

  1. اختيار نوع الأسئلة المناسب لأهداف الدراسة: هناك عدة أنواع من الأسئلة التي يمكن أن تتضمنها الاستبانات، وعلى الباحث أن يختار نوع الأسئلة بناءً على أهداف دراسته ونوعها.

 

  1. يجب أن تكون أسئلة الاستبيان منطقية: حتى يتمكن المستجيبون من متابعة الإجابة عن فقرات الاستبيان وأسئلته.

 

خصائص الاستبيان:

  1. تعتمد جودة البيانات التي يتم جمعها عن طريق الاستبيان، على مدى جودة الاستبانة ووضوح أسئلتها.
  2. يتم تحديد حجم العينة بناءً على أسئلة الدراسة وأهدافها.
  3. الأسئلة المحددة بدقة وعناية هي حجر الأساس لنجاح أي استبانة ، وبالتالي نجاح الدراسة.
  4. الأسئلة المغلقة كأسئلة الاختيار من متعدد هي الأكثر استخداماً في الاستطلاعات، أما الأسئلة المفتوحة فيتم استخدامها عند الحاجة إلى بيانات نوعية متعمقة.

 

أنواع الاستبيانات:


تتنوع الاستبيانات التي يستخدمها الباحثون بناءً على أهداف الدراسة، وتصميمها، ولقد أدى تنوع أنواع الدراسات، وتعدد أهدافها، إلى ظهور الكثير من أنواع الاستبيانات، ولكن لا يمكن تفضيل نوع معين على نوع آخر، نظراً لأن كل نوع له مميزاته، واستخداماته الخاصة، وسنذكر هنا بعض الأنواع الشائعة لدى الباحثين، وهي:

 

  1. الاستبيانات الورقية (التقليدية):

مع التطور المستمر الذي يشهده العالم تراجعت شهرة الاستبانة الورقية، حيث أصبح الباحثون يعتمدون على الاستطلاعات الإلكترونية بشكل كبير، مع ذلك، لا تزال الاستبيانات الورقية تحتفظ بقيمتها خاصة في الدراسات الميدانية.

 

  1. الاستبيانات عبر الإنترنت:

هي عبارة عن مجموعة من الأسئلة المنظمة التي يجيبها المستجيب عبر الإنترنت، بشكل عام من خلال ملء الخانات الموضحة، وتعتبر من الطرق الأكثر انتشاراً، والأفضل للتواصل مع المستجيبين لأنها تستغرق وقتًا، وتكلفةً أقل من الطريقة التقليدية لجمع المعلومات من خلال التفاعل الشخصي، حيث يتم جمع البيانات وتخزينها في قاعدة بيانات، ليتم تقييمها وتحليلها لاحقاً من قبل مختص في التحليل الإحصائي.

” تقدم الجهات التي تنشر الاستطلاعات الإلكترونية (عبر الإنترنت) بعض المكافآت، والهدايا، كحوافر تشجع الأفراد على المشاركة في تلك الاستبيانات.”

 

 مزايا الاستبيان عبر الإنترنت؟
  • الدقة: حيث تكون نسبة الخطأ منخفضة للغاية، فكل ما على المستجيب فعله أن يحدد استجابته بنقرة واحدة، أما في الاستبانات (الورقية) فيكون هناك احتمالية أن يحدد المستجيب استجابة أخرى غير التي كان يقصد تحديدها.
  • سهولة وسرعة التحليل: نظرًا لأن جميع الردود مسجلة على الإنترنت، فمن السهل تحليل البيانات في نفس الوقت التي تم تسجيلها فيه، بل ومن الممكن استخلاص النتائج منها أيضاً.
  • سهولة الوصول إلى الاستبانة: يستطيع المستجيب أن يصل إلى الاستبيان بكل سهولة عندما يتم إرسال الاستبيان عبر البريد الإلكتروني، أو مواقع التواصل الاجتماعي، كما يستطيع الإجابة عليه في أي وقت يريده وفي أي مكان.
  • يمكن أن يكون المستجيبون صادقين ومرنين: تتمتع الاستبانات عبر الإنترنت بسرية عالية، مما يساعد على تشجيع المستجيب على إعطاء رأيه بشكل صادق تماماً، دون خوف أو قلق، لذلك من أهم ميزات الاستبانات عبر الإنترنت: صدق ومرونة المستجيبين.

 

  1. الاستبيان عبر الهاتف:

تعتبر عمليات الاستطلاع عبر الهاتف طريقة أقل تكلفة واستهلاكاً للوقت مقارنة بالطرق الأخرى، حيث أنك لا تحتاج سوى تحضير الأسئلة، ثم الاتصال على المستجيب كيف تحصل على إجابات، ولكن من الجدير بالذكر، أن درجة الموثوقية بالاستطلاع عبر الهاتف منخفض للغاية، نظراً لأن المستجيبون سيشعرون ببعض القلق حول إعطاء معلومات كاملة عن أنفسهم، أو توجهاتهم.

 

  1. الاستبيان وجهاً لوجه:

تعد عمليات الاستطلاع وجهًا لوجه من الطرق الأكثر استخدامًا لجمع البيانات، حيث أن معدل الاستجابة في هذه الطريقة دائمًا أعلى، حيث أن المستجيب يقابل الباحث وجهاً لوجه، ويستطيع أن يتخذ القرار حول الوثوق بالباحث، أم لا.

 

تحليل بيانات الاستبانة:

هناك العديد من الطرق الشائعة لتحليل البيانات التي تم جمعها بواسطة الاستبانة، وهي:

 

  1. الجدولة التبادلية: هي واحدة من أدوات التحليل الإحصائي الأكثر وضوحاً التي تستخدم إطار جدولة أساسي لفهم البيانات وتحديد العلاقات بينها، مهما كانت صعوبة تلك البيانات أو تعقيدها.

 

  1. طريقة تحليل الاتجاه: توفر هذه الطريقة القدرة على مراجعة بيانات الاستبانة على مدى فترة طويلة، وتساعد على تحديد التغيرات التي طرأت على البيانات بمرور الوقت.

 

  1. قياس التباين الأقصى (MaxDiff) : هي تقنية بحث للمساعدة في فهم تفضيلات المستجيبين عبر عوامل متعددة.

 

  1. التحليل المتزامن: هو طريقة بحث إحصائية متقدمة تهدف إلى فهم الإجراءات التي يتبعها الشخص قبل اختيار منتج أو خدمة ما، تقدم هذه الطريقة رؤى متعمقة حول العوامل التي تؤثر على قرارات الشراء.

 

  1. تحليل الثغرات: تستخدم هذه الطريقة نوعاً من الاسئلة المصفوفة جنبًا إلى جنب، وتساعد على تحديد الفرق بين الأداء المتوقع والأداء الفعلي.

 

  1. تحليل تورف (TURF) أو تحليل التكرار: تستخدم هذه الطريقة على نطاق واسع من قبل المنظمات لفهم مدى تكرار وصول رسائلها إلى الجمهور وما إذا كانت تلك الرسائل تحتاج إلى تعديل أم لا.

 

  1. التحليل الرباعي SWOT: طريقة إحصائية أخرى مستخدمة على نطاق واسع لتنظيم البيانات التي تم جمعها، وتصنيفها، ثم تحليلها، وتستخدم أيضاً هذه الطريقة لمعرفة الفرص والتحديات التي قد تواجه المنظمات والشركات، لذلك فهي مناسبة لإنشاء استراتيجيات عمل فعالة.

 

طالع أيضاً: خطوات البحث العلمي.

 

 

الاستبيان في البحث العلمي

الاستبيان في البحث العلميالاستبيان في البحث العلمي

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

طالع المزيد

عناصر البحث العلمي
المدونة

ما هي عناصر البحث العلمي؟ : 9 عناصر أساسية

قد تختلف منهجية البحث في الشكل من مشروع بحثي إلى آخر ، ولكن يجب أن تتضمن دائمًا عناصر البحث العلمي الأساسية، والتي تتضمن: أهداف البحث- عمليات جمع البيانات – المسح الموصى به (الأداة) – خطة إيضاح النتائج.   فهرس المحتويات1 مقدمة2 ما هي مكونات مقدمة البحث العلمي الجيد؟3 نصائح للبدء في البحث العلمي4 عناصر البحث

الاخطاء الشائعة في السيرة الذاتية
المدونة

الاخطاء الشائعة في السيرة الذاتية: 11 خطأ وفقاً لآراء أصحاب العمل

فهرس المحتويات1 مقدمة2 الاخطاء الشائعة في السيرة الذاتية: 11 خطأ وفقاً لآراء أصحاب العمل2.1 أولاً: وجود أخطاء إملائية ونحوية2.2 ثانياً: المبالغة في تقدير النفس2.3 ثالثاً: التنسيق الرديء2.4 رابعاً: تقديم ملف شخصي غير أصيل2.5 خامساً: عدم التركيز على الإنجازات2.6 سادساً: جعل سيرتك الذاتية طويلة جداً2.7 سابعاً: وضع معلومات اتصال خاطئة2.8 ثامناً: عدم ملائمة سيرتك الذاتية لمتطلبات

يسعدنا ان نقدم لكم خدماتنا

تواصل معنا

small_c_popup.png

تواصل معنا لتعرف أكثر
حول تحكيم ونشر الأبحاث وجميع خدماتنا اللغوية والبحثية

يسعدكم افادتكم بكل ما تودون معرفته